استراتيجية العلامة التجارية نقطة تحول التي تطور عملك

Brand strategy will improve your business

0 27

استراتيجية العلامة التجارية هي خطةٌ للتطويرِ المنهجيّ للمنتجات بما يتماشى مع سوق العمل.

تشمل أهدافاً معينة وطويلة الأمد، ويتم تحقيق هذه الأهداف من خلال تطور العلامة التجارية ونجاحها.
كما تؤثر استراتيجة العلامة التجارية المحددة على جميع جوانب الأعمال التجارية، وترتبط بشكل مباشر مع متطلبات المستهلك ورغبته ومع بيئات العمل التنافسية.
من المهم القول أنّ العلامة التجارية ليست المنتج أو الشعار أو الاسم فقط.

هي في الواقع أكبر وأعمق من ذلك بكثير وتحتاج إلى الكثير من التفاصيل والمكونات لجعلها علامة تجارية قوية ومتميزة عن المنافسين.

سبب الحاجة للعلامة التجارية:

عندما تتوه بك الدروب، فلا تعرف من أنت، أو ما تؤمن به، أو توجهك وهدفك، فإن عملك مهدد بالفشل و يعاني من مشكلات في التواصل.

إن الخلل في استراتيجية العلامة التجارية يسبب حدوث مشاكل على مستويات المؤسسة، فعندما لا يكون لديك استراتيجية العلامة التجارية فإنك:

  • لن تدرك هدفك أو مهمتك أو قيمتك وستتخذ قرارات تسويقية في غير مكانها .
  • لا تملك خطط تسويقية منظمة إنما تعمل بشكل عشوائي ظنّاً منك أنه سينجح.
  • الفريق سيكون ممزق و كلّ موظف لديك يعمل على هواه وبحسب رؤيته الخاصة مما يخلق صراعاً فيما بينهم ولا يشعرهم بالانخراط والاهتمام.
  • ليس لديك رسائل علامة تجارية موحدة فيظهر المحتوى الخاص بك بشكل غير متسق ومتناقض أحياناً وهذا يجعل جذب العملاء أمراً صعباً.
  • لا يمكنك توضيح ماهيّة علامتك التجارية ولذلك فإن مكانك في السوق لن يكون مميزاً وستخسر.
استراتيجية العلامة التجارية
استراتيجية العلامة التجارية

ما يجب معرفته قبل البدء باستراتيجية العلامة التجارية:

إذا كنت تبداً استراتيجية العلامة الجاربة من الصفر فعليك أن تحدد المعلومات التالية:

من أنت:

ومن تحاول أن تبيع وماحاجاتهم.

حتى تبني استراتيجية العلامة التجارية التي تساعدك على التواصل مع الناس بصدق عليك أن تعرف من الجمهور الذي ترغب ببيعه، وكيف يمكنك خدمتهم كيف ستتواصل معهم.
حدد شخصيتك فهي الأساس لعلامتك التجارية، وهي انعكاس لقلبها.

وعندما تفهم كل هذه الجوانب وتطبقها فإنك ستتمكن من غرسها في كل جوانب عملك وتميّز علامتك بطريقة قوية.

من ينافسك:

ومن يعمل بنفس المساحة ونفس التوجه، هذه المعلومات لا تقدر بثمن.

وتساعدك في تحديد هويتك وكيفية تميزك واختلافك من خلال استراتيجية علامتك التجارية.

استراتيجية العلامة التجارية
استراتيجية العلامة التجارية

اقرأ المزيد: دليلك لإنشاء علامة تجارية لاتنسى

مكونات استراتيجية العلامة التجارية الشاملة:

الغرض:

مع كثرة العروض التي تقدمها العلامات التجارية، باتت ثقة المستهلك في هذه الوعود منخفضة.

أصبح الأمر لا يقتصر على مجرد تقديم وعد يميز علامة تجارية عن أخرى، إنما يجب أن يكون الهدف محدداً.

بالإضافة إلى أهمية إدراك ما يعد به العمل والمنتج وهذا أمر مهم جداً عند وضع العلامة التجارية.

فعند تحديد الهدف يمكن التميز عن المنافسين وأصحاب العلامات التجارية الأخرى.
يمكن تحديد وعرض الغرض من العمل بطريقتين:

وظيفي:

يركز على تقييمات النجاح من حيث الأسباب التجارية والمباشرة وهنا يكون الغرض من العمل الربح وكسب المال.

خيري:

يركز هذا المفهوم على صلة النجاح بالقدرة على كسب المال وفعل الخير، مع أن أغلب العلامات التجارية غرضها الربح.

إنما لا يخلو الأمر من وجود علامات تجارية على استعداد لتقديم الكثير من الأعمال الخيرية .

وعند تحديد الغاية من العمل اجعل هدفك خلق حياة يومية أفضل.

لأنه يجذب العملاء بشدة ولا تجعل كسب المال أولويتك الوحيدة، فهذا لن يكسبك تميّزاً لعلامتك التجارية عن غيرها.

الاتساق:

يكمن الاتساق في الابتعاد عن الأشياء والأمور التي لا تخص العلامة التجارية أو تعززها.

فعندما تضيف صورة ما على الموقع الخاص بشركتك، فهل هذه الصور تتوافق مع رسالتك وغرضك أم أنه تصرف عشوائي قد لا تحمد عواقبه.
فإذا كنت تتبع استراتيجية العلامة التجارية لتمنح علامتك الخاصة منصة تعتليها وتميّزها؛ فعليك التأكد من جميع الرسائل والخطوات التي تعرضها للجمهور.

هذا الانتظام يساهم في تعرف العملاء على العلامة التجارية والولاء لها.
فمثلاً CocaCola تعمل بانتظام وانسجام لتسويق علامتها التجارية الفريدة والواضحة في جميع الإعلانات.
وهذا ماجعلها من أكثر العلامات التجارية شهرة في العالم.
وحتى تحمي عملاءك من البحث عن أجزاء عملك، أنشئ دليلاً لكل شيء، بما في ذلك نغمة الصوت التي تستخدمها والألوان وطريقة عرض المنتجات.

كل هذا سيساهم في تحديد استراتيجية العلامة التجارية.

قد يهمك أيضاً: أسئلة عليك طرحها قبل تحديد هوية العلامة التجارية 

العاطفة:

لا تتبع سياسة المنطق دوماً فالعلامات التجارية العاطفية تنشئ مجتمع حولها، وذلك من خلال منح العملاء شعوراً بأنهم جزء من مجموعة متماسكة.

ويرى أصحاب هذه العلامات أن الناس يميلون للشعور بالارتباط الوثيق بالآخرين، فمن المهم إيجاد طريقة للتواصل مع العملاء بطريقة تجذبهم وتمنحهم الراحة وكأنهم جزء من العائلة.

المرونة:

في هذا العالم السريع التغير يجب أن يظل المسوقون يتمتعون بمرونة ليبدعوا في الحملات الترويجية لمنتجاتهم.

حيث تتيح المرونة إجراء التعديلات التي تزيد من الاهتمام والتميز في العلامة التجارية وتؤمن مكاناً ثابتاً لها في السوق.
فعندما تصبح الإجراءات القديمة غير مفيدة يحب التغيير.

مشاركة الموظف:

تحقيق الشعور بالاتساق أمر مهم جداً للتعرف على العلامة التجارية لكن على الرغم من ذلك يجب أن يكون الموظفون على دراية جيدة بكيفية التواصل مع العملاء وتمثيل العلامة التجارية.
فإذا كانت العلامة التجارية مرحة ومسلية فمن غير المنطقي أن يكون الموظف الممثل لها جاداً ومنفعلاً.

الولاء:

عندما تحصل على ولاء بعض العملاء الذين يحبون منتجك واستراتيجية العلامة التجارية الخاص بك فعليك تقديم المكافآت لهم.

لأنهم شركاء نجاحك وسفراء لعلامتك التجارية وإن زيادة محبة هؤلاء الأشخاص ستزيد من العملاء الجدد ويحقق المزيد من الأرباح.
وكلّ ماتحتاجه عزيزي هو كلمة شكر أو رسالة شخصية أو هدايا قيمة، مع طلب رسالة تقيّم للعمل على الموقع الخاص.
ويعد الولاء جزءاً مهماً من استراتيجية العلامة التجارية، وخاصة في حالة دعم المبيعات الخاصة.

عندما تسلط الضوء على العلاقة الجيدة بينك وبين عملائك ستترك أثراً إيجابياً في نفوس الناس ليختاروا التعامل معك لاحقاً .

الوعي التنافسي:

المنافسة هي أجمل تحدٍّ لتحسين استراتيجية العلامة التجارية وخلق قيمة أكبر لها.

حيث يمكن الاستفادة من خبرات وتكتيكات الآخرين لدعم وتحسين العلامة، ومن المهم الحفاظ على الانسجام مع المنافسين وذلك لتعزيز العلامة التجارية وذلك من خلال التماشي مع كلّ خطوة يقوم بها المنافس وهذا مايكسبه التميز.

استراتيجية العلامة التجارية
استراتيجية العلامة التجارية

كيفية إحياء استراتيجية العلامة التجارية:

بعد إكمال كل الخطوات اللازمة لإنشاء استراتيجية العلامة التجارية الكاملة فعلياً كلّ الأدوات اكتملت لكن بالطبع هذا العمل لا ينتهي أبداً، فحتى تحافظ على فعالية العلامة التجارية مع مرور الأيام عليك :

  • مواكبة وقراءة أحدث التطورات والنصائح عن العلامة التجارية الفعالة.
  • إنشاء محتوى يتوافق مع علامتك التجارية بإتقان لكل مرالحه.
  • أخبر قصة علامتك التجارية في كل نقطة اتصال وفي كل جزء من المحتوى.
  • حاول تعظيم وصول المحتوى الخاص بك إلى جميع الفئات.

وفي الختام نؤكد أن استراتيجية العلامة التجارية الرائعة تساعد على التواصل بشكل أكثر فاعلية مع السوق كما تحدد ما تمثله والوعد الذي تقدمه.
فهي التجربة الكاملة التي تتمتع بها آفاقك وعملاؤك كما وتؤثر على جميع جوانب الأعمال التجارية.
والحصول على استراتيجية العلامة التجارية الناجحة ليس عملية سهلة، لكنها نقطة البداية التي تمنحك الرؤية الواضحة والتوجيه الصحيح في سوق المنافسة.

قد يهمك أيضاً: خطوات لسرد قصة العلامة التجارية بشكل مقنع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.