افلييت ماركتنج.. تعريفه ومبدؤه ومجالاته.. وأهم 10 نصائح للربح السريع منه

0 58

افلييت ماركتنج أو ما يسمى أيضاً بالتسويق بالعمولة، لا بد وأنك قد سمعت بهذا المصطلح من قبل.

حيث يعتبر أحد أهم برامج التسويق الإلكتروني المتبعة حالياً في جميع دول العالم، وفي مختلف المواقع والمتاجر.

حيث لم يعد التسوّق يعني النزول إلى الأسواق لشراء البضائع، بل الأمر أصبح أسهل من ذلك بكثير.

فكل ما تحتاج إليه الآن يأتيك إلى باب بيتك دون أي عناء أو جهد، وإنما فقط بتصفح هذه المواقع واختيار ما يناسبك منها.

وتزامناً مع هذا التطور والنقلة النوعية الكبيرة ظهرت برامج الافلييت التي تقدّم عمولة للمسوقين، مما خلق آلاف فرص العمل الجديدة.

فإذا كنت عزيزي القارئ من الباحثين عن فرصة عمل أونلاين، أو من الراغبين بالربح من الانترنت، فهذه المقالة هي بالتأكيد ما تبحث عنه لتبدأ بالخطوة الأولى من طريق الألف ميل.

تعريف الافلييت ماركتنج

  • الكثير منا ربما عمل في مجال التسويق على أرض الواقع فيما يسمى بمندوب المبيعات أو مشرف التسويق.
  • وبالطبع استطعنا ملاحظة أن بضائع الشركات الشهيرة تحقق معنا مبيعات عالية، على خلاف الشركات الجديدة التي تحتاج إلى وقت وجهد لتحصيل بعض المبيعات.
  • وعلى هذا الأساس يمكننا اعتبار الافلييت ماركتنج بمثابة العمل كمندوب مبيعات لأحد المواقع الشهيرة من أجل ترويج المنتجات ذات السمعة الطيبة، والتي يمكننا من خلالها تحقيق أرباح كبيرة.
  • أي أنه يمكن تعريفه بأنه عبارة عن علاقة ثلاثية الأطراف، ترتكز على الشركة المنتجة والمسوّق والزبون.
  • وأنت هنا تأخذ وظيفة المسوّق أو الوسيط بين الطرفين الآخرين، فتقوم بالترويج للشركة المنتجة من أجل جلب الزبائن لشراء بضائعها.
  • حيث تقوم بنشر منتجاتها على وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع وقنوات اليوتيوب وحتى في محركات البحث أيضاً.
  • وتنال من هذه المواقع عمولة جيدة مقابل كل عملية بيع تتم عن طريقك.
  • وتختلف هذه البضائع بين السلع العادية كالأدوات الكهربائية والألبسة والمكياجات والأدوات الرياضية وغيرها.
  • إضافة إلى السلع الإلكترونية كالدورات التدريبية والكتب الإلكترونية ودومينات واستضافات وأدوات المواقع المدفوعة.
  • وكل موقع يحدد طرق متنوعة للدفع، ويفرض شروط معينة تتم وفقها عملية التسويق بالعمولة لمنتجاته
  • فهذا المجال يعتبر بمثابة مغارة علي بابا المليئة بالكنوز الثمينة للشباب الراغبين بتحقيق دخل مادي ممتاز.
  • ولكن بالطبع ليس الأمر بهذه البساطة التي تتصورها، فكي تقطف الأموال عن الشجرة، لا بد من أن تتسلقها أولاً.
  • وفي هذه المقالة سنعلمك كيف تتسلق شجرة الافلييت ماركتينج من أجل الوصول إلى الأموال وقطفها خطوة بخطوة.
  • فإذا كنت من الراغبين بالعمل في مجال التسويق بالعمولة والربح منه، لكنك لا تعرف من أين تبدأ، فيسعدنا نخبرك أن البداية من هنا.

اقرأ أيضاً: التسويق بالعمولة في الجزائر أفضل المواقع وأكثرها فعالية

محاور نظام الافلييت ماركتنج

محاور نظام التسويق بالعمولة افلييت ماركتنج
محاور نظام التسويق بالعمولة افلييت ماركتنج

يقوم نظام الافلييت ماركتنج في أساسه على ثلاثة محاور أساسية ومحورين إضافيين ثانويين.

وتتلخص هذه المحاور فيما يلي:

1_ الشركة المنتجة (موقع افلييت ماركتنج)

وهي الشركة التي تقوم بإنتاج السلع بشكل مباشر أو شرائها من المعمل وبيعها بالجملة.

وتتمثل الشركة المنتجة في سلسلة التسويق بالعمولة بالموقع أو المتجر الذي يقوم بعرض هذه المنتجات ويتيح لك الترويج لها.

تقوم هذه الشركة بتحديد آلية الترويج من خلالك لمنتجاتها بشكل كامل، وتضع شروط وسياسات معينة عليك الالتزام بها بشكل مطلق.

وتعتبر المحور الأول والأهم في هذه السلسلة، لأنها هي الجهة المنظّمة التي توفر لك المنتجات وتمنحك إمكانية العمل كمسوّق معها.

كما أنها هي التي تدفع لك العمولات المستحقة مقابل جميع عمليات البيع التي تتم من خلالك.

2_ المسوّق

المحور الذي يأتي في المرتبة الثانية من حيث الأهمية في نظام الافلييت ماركتنج هو الشخص الذي يقوم بالعمل مع المواقع والشركات المنتجة من أجل الترويج لمنتجاتها.

وبالطبع فإنه أحد المستفيدين مادياً من هذه العملية من خلال العمولات والمكافئات التي يحصل عليها مقابل مبيعاته.

ويقوم هذا المسوّق بالموافقة على كافة شروط الشركة المنتجة والالتزام الكامل بها.

ويروّج لمنتجاتها من خلال حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، أو من خلال موقع شروحات خاص به، يقوم بإنشائه من أجل شرح ميزات المنتجات ووضع رابط الشراء الخاص به.

كما يمكنه أن يسوّق لها من خلال قناته على اليوتيوب أو من خلال متجر الكتروني خاص به يقدم فيه بعض العروض المميزة للزبائن.

3_ المستهلك (الزبائن)

كما أن الأنهار والبحار تمتلك منبع ومصب لكل منها، فكذلك الأمر بالنسبة لنظام التسويق بالعمولة.

حيث يعتبر منبع هذا النظام ومحوره الرئيسي وأولى حلقات سلسلته الشركة أو الموقع المنتج.

بينما يعتبر المستهلك هو المصب النهائي وآخر حلقات السلسلة لهذا النظام.

ولا تقل أهميته عن أهمية الشركة المنتجة، حيث لا فائدة للمنتجات ولا للمسوّق إذا لم يكن هناك زبائن.

وهو الشخص المستهدف من الجميع، بحيث يعمل المسوّق على جذبه للموقع من خلال إرضائه وإقناعه بجودة وأهمية المنتجات.

ويعمل الموقع على إرضائه وإقناعه بإكمال عملية الشراء من خلال تقديم العروض والخصومات المتنوعة وتسهيل عملية الدفع.

ومن خلال إكماله لعملية شراء أي منتج يحصل المسوّق على عمولته المتفق عليها مع الموقع أو الشركة المنتجة.

4_ مصدر الزيارات

كما قلنا في فقرة المسوّق، فإنه يحتاج إلى مصدر للزيارات.

أو بمعنى آخر هو بحاجة لمكان ينشر فيه رابط الأفلييت أو كوبون الخصم الخاص به ليجده المستهلكين هناك ويدخلون من خلاله إلى موقع الشركة المنتجة ويكملون عملية الشراء.

ويختلف هذا المصدر من مسوّق إلى آخر ومن متطلبات وشروط شركة منتجة إلى أخرى.

وكلما تعددت مصادر الزيارات كلما زاد عدد الزوار من المستهلكين، وبالتالي تزداد احتمالية شرائهم للمنتجات، وتزداد معها أرباح المسوّق والشركة المنتجة.

وقد تم اعتبار مصدر الزيارات المحور الرابع في محاور نظام الافلييت ماركتنج نظراً لأهميته الكبيرة، ولكن تم اعتباره محوراً ثانوياً إضافياً على المحاور الثلاثة الأولى.

5_ شبكة الافلييت ماركتنج

أما المحور الخامس في محاور نظام التسويق بالعمولة، والذي يعتبر أيضاً محوراً ثانوياً يضاف على المحاور الثلاثة الأساسية.

وليس بالضرورة وجود هذا المحور في جميع سلاسل الافلييت ماركتنج، وإنما في بعض المواقع فقط.

ويمكننا اعتبار هذه الشبكة بمثابة وسيط، ولكن هذه المرة بين الشركة المنتجة والمسوّق، ولا دخل للمستهلك في هذه الشبكة.

حيث أن بعض مواقع التسويق بالعمولة لا تتيح لك عملية التسجيل فيها والعمل معها بشكل مباشر وإنما من خلال مواقع وسيطة.

فتقوم بالتسجيل بالموقع الوسيط وتقديم طلب من خلاله للانضمام إلى أحد مواقع التسويق بالعمولة المرتبطة به.

وتكون هي الناظم الأساسي لكامل عمليات التسويق والبيع التي تتم من خلالها.

وتتيح للمسوّق لوحة تحكم كاملة بحسابه، مع توفيرها لمتجر إلكتروني خاص به في بعض الحالات، بحيث يعرض من خلاله منتجات الموقع المنتج ويرتبها في قوائم بشكل منظّم ورائع.

كما تعرض له تقارير كاملة بشأن أرباحه وتفاصيل عمولاته المستحقة، وسلوك الزوار القادمين من خلال رابط الافلييت أو المتجر الخاص به.

إضافة إلى أن جميع عمولات المسوّقين تصل لهذا الموقع الوسيط، وهو الذي يقوم بإرسالها لهم بشكل شهري أو أسبوعي.

وتعتبر شركة عرب كليكس من أهم هذه المواقع الوسيطة التي تعمل كشبكة افلييت ماركتنج بين الموقع المعلن والمسوّق.

ومن أهم مواقع التسويق بالعمولة التي تتعامل مع شركة عرب كليكس هي شركة نون، ويمكنك الاطلاع على طريقة التسجيل في عرب كليكس والربح من شركة نون افلييت من خلال قراءة مقالة كيفية الاشتراك في noon affiliate وأهم النصائح للربح منه بسرعة.

كما أن موقع شي ان أيضاً يعتبر من أشهر المواقع التي يتم التسجيل فيها من خلال موقع عرب كليكس، ويمكنك الاطلاع على كل ما يخص الربح من هذا الموقع الرائع من خلال مقالة افلييت شي ان.. ميزاته وشروطه وكيفية الربح منه.

مبدأ نظام الافلييت ماركتنج

مبدأ الافلييت ماركتنج (الدخل السلبي)
مبدأ الافلييت ماركتنج (الدخل السلبي)

الدخل السلبي

  • هل سمعت يوماً ما بمبدأ الدخل السلبي؟ نعم عزيزي القارئ إن نظام افلييت ماركتنج يقوم على مبدأ الدخل السلبي.
  • ويعني هذا المبدأ أن تحصل على المال وأنت نائم!
  • فأغلب الناس يظن أن كسب المال يعتمد فقط على الدخل الإيجابي الذي يحتاج منك لأن تعمل وتبذل جهداً ووقتاً كي تحصل عليه.
  • وعلى نقيض هذا فإن ثلة قليلة منهم تعرف القواعد الأساسية للعبة المال، وتعرف كيف تحصل على الأرباح دون عمل.
  • وبالطبع لا يعني هذا عدم العمل والاسترخاء في المنزل بشكل مطلق، وإنما يعني أن تبني مشروعك الخاص وتتفوق فيه ثم توكل المهام إلى غيرك مع إعطائهم جزء بسيط من الأرباح التي ستجمعها من خلالهم بعد ذلك.
  • ويمكننا تبسيط فكرة الدخل السلبي بمطعم للمأكولات أو مصنع للمنظفات يقوم صاحبه بتأسيسه بنفسه والتعب عدة سنوات من أجل إشهاره وتطويره حتى يصل إلى مكانة وشعبية مرموقة بين الناس.
  • وبعدها كل ما عليه القيام به أن يوكل جميع المهام إلى بعض العمال الآخرين الذين سيقومون بكل شيء عوضاً عنه مقابل أجور معينة، ويستأثر هو بجمع الأرباح الشهرية دون أي تعب.
  • كذلك الأمر بالنسبة لمعامل المواد الغذائية التي يبذل أصحابها الكثير من الجهد لتأسيسها، ومن ثم يوكلون مهام الإنتاج والبيع إلى العمال ومندوبي ومشرفي المبيعات، ويحصلون على أرباحهم أو دخلهم السلبي وهم في المنزل.

علاقة الدخل السلبي بنظام الافلييت

  • أعلم أنك تتساءل الآن في نفسك ما علاقة المطعم ومصنع المنظفات ومعمل المواد الغذائية بالافلييت ماركتنج الذي يعتمد في الأساس على التسويق الإلكتروني!
  • لكن لا تقلق سأضرب لك مثالاً أخيراً يوضح العلاقة الكبيرة بينهما من حيث مبدأ الدخل السلبي، وليكن هذا المثال من السوق الإلكتروني.
  • ماذا لو نظرنا إلى المدونات والمواقع الإلكترونية وقنوات اليوتيوب التي تحقق أرباحاً هائلة من الإعلانات التي تقوم بنشرها، برأيك هل دخل صاحب هذا الموقع أو هذه القناة دخل إيجابي أم سلبي؟
  • الدخل الإيجابي يعني أن يقوم بكتابة المقالة وبيعها لغيره كي يربح ثمنها مرة واحدة، أما الدخل السلبي فيعني أن يقوم بنشر هذه المقالة في موقعه ويذهب للاسترخاء، وستبدأ الأرباح بالنمو والتضاعف لوحدها كلما زاد عدد الزوار لهذه المقالة.
  • وكذلك الأمر بالنسبة لمواقع أو متاجر التسوّق الكبيرة، كانت في الأساس تعتمد على جهد صاحب الموقع ومن ثم بعض الموظفين الإضافيين.
  • ولكن مع زيادة عدد المنتجات وعدد المستهلكين بشكل كبير جداً اختار أصحاب هذه المواقع الخلود للراحة مقابل تسليم مهام البيع للمسوّقين الذين سيحصلون على عمولة معينة كجزء من أرباح أصحاب الموقع.
  • بينما أصحاب الموقع يحصلون على بقية الأرباح كدخل سلبي كبير جداً بدون بذل أي جهد مطلقاً.
  • وبذلك تعم المنفعة على الجميع، حيث تزداد مبيعات أصحاب المواقع بازدياد عدد الزبائن القادمين من خلال المسوّقين.
  • كما أن المسوّقين يحصلون على فرص عمل يحققون من خلالها أموالاً كثيرة.
  • ويمكننا تطبيق هذا المبدأ الاقتصادي والتسويقي الهام في الكثير من أمور حياتنا، لتقليل الجهد وزيادة الأرباح.

اقرأ أيضاً: أساسيات التسويق بالعمولة بالخطوات وكيفية تحقيق أرباح هائلة منه

مجالات الافلييت ماركتنج

كما رأينا في الفقرة السابقة، فإن مفهوم التسويق بالعمولة أو افلييت ماركتنج هو مفهوم شامل وكبير جداً، ولا يمكن حصره بمجال معين.

ولكن إذا أردنا أن نتحدث عن أشهر مجالات التسويق بالعمولة المنتشرة بكثرة في الآونة الأخيرة، فهي مجال بيع المنتجات.

وقد تكون هذه المنتجات ألبسة، أو أحذية، أو ساعات، أو هواتف وحواسيب، أو ألعاب أطفال وأدوات منزلية.

كما قد تكون عبارة عن تذاكر طيران، أو حجوزات للفنادق والمطاعم، أو رحلات سياحية.

ومن الممكن أيضاً أن تكون عبارة عن منتجات رقمية كالتطبيقات والبرامج والكتب والدورات التدريبية.

وليس هذا فقط بل تصل أيضاً إلى الدفع مقابل إتمام مهمة كتنزيل لعبة أو تحميل ملف أو اشتراك في موقع.

وتصنّف جميع المجالات السابقة تحت الأنواع الخمسة لشركات التسويق بالعمولة وهي CPS، CPA، CPL، CPC، CPM.

حيث أن CPS تعني الدفع مقابل إتمام عملية البيع بالنسبة للحملات الإعلانية، وهي اختصار للمصطلح الأجنبي Cost Per Sales.

أما CPA فتعني الدفع مقابل إتمام مهمة أو عمل ما كتحميل لعبة أو تطبيق مثلاً، وهي اختصار لمصطلح Cost Per Action.

والـ CPL تعني الدفع مقابل بيع المنتج من الموقع مباشرة، وهي اختصار لمصطلح Cost Per Lead.

و CPC تعني الدفع مقابل النقر على الإعلان، وهو اختصار لمصطلح Cost Per Click.

وأخيراً CPM تعني الدفع مقابل مشاهدة الإعلان فقط دون النقر عليه، وهو اختصار لمصطلح Cost Per Mile.

كم تبلغ أرباح الافلييت ماركتنج

كم تبلغ أرباح الافلييت ماركتنج
كم تبلغ أرباح الافلييت ماركتنج
  • بكل صراحة لا يمكن لأحد أن يتوقع لك كم ستبلغ أرباحك بالضبط عندما تعمل في مجال الافلييت ماركتنج أو التسويق بالعمولة.
  • حيث أن حسابها أمر معقد يعتمد على الكثير من المعايير كطريقة تسويقك للمنتجات، وعدد الزوار الذين يقومون بشراء هذه المنتجات من خلالك.
  • كما يعتمد على الموقع الذي تعمل لصالحه، والبلد الذي تسوّق له، إضافة إلى مقدار العمولة التي يمنحها لك الموقع.
  • فقد تبلغ قيمة العمولة نسبة 1% فقط من قيمة المنتج، وهذا بالنسبة لمتاجر البيع بالتجزئة.
  • كما قد تصل هذه العمولة إلى حوالي 10% لبعض المنتجات، بينما تبلغ ما يقارب 75% في حالة المنتجات الرقمية كاستضافات المواقع وغيرها.
  • وفي بعض المواقع تكون العمولة ثابتة كمبلغ محدد مقابل شراء الزبون لمنتج ما، أو إتمامه لمهمة معينة.
  • لذلك لا يمكن تحديد قيمة الأرباح الشهرية بدقة، ولكن يمكنني أن أخبرك بأنك إن عملت بجد فستحقق أرباحاً أكبر مما يمكن أن تتوقعه.

اقرأ أيضاً: مزايا امازون افلييت للتسويق بالعمولة

أهم 10 نصائح للربح السريع من افلييت ماركتنج

1_ قم باختيار موقع الافلييت المناسب

قبل أن تبدأ بالعمل كمسوّق في مجال الافلييت ماركتنج، فلا بد في البداية من أن تختار الموقع أو الشركة المنتجة التي ستعمل لصالحها.

وينبغي في اختيارك لموقع الافلييت أن تراعي مصداقيته وشعبيته ونسبة العمولة التي يقدمها.

إضافة إلى جودة منتجاته، وسرعة إيصاله الطلبات للزبائن، وطرق الدفع التي يتيحها لك.

وبعد أن تجد جميع المعايير السابقة أو أغلبها متوفرة في موقع ما، فيمكنك التسجيل فيه فوراً.

2_ اختر المنتج المرغوب

بعد التسجيل بموقع الافلييت المناسب، ينبغي عليك أن تختار المنتجات التي ستسوّق لها.

ولعل أهم معيار في اختيار المنتجات هو شعبية هذه المنتجات وحجم الطلب عليها.

ويمكنك معرفة ذلك إما من خلال الاطلاع على رغبات الزبائن في السوق المحلي.

أو بالاطلاع على عدد عمليات الشراء التي حصل عليها هذا المنتج، والتي يظهرها لك موقع الافلييت تحت كل منتج.

إضافة إلى التأكد من جودة هذه المنتجات ومطابقتها للمواصفات المعروضة.

ولا بد أن تراقب تغير حاجة السوق للمنتجات باستمرار، فالمنتج المرغوب اليوم يمكن أن يكون مهملاً غداً.

3_ قم باختيار شريحة المستهلكين بعناية

لا يكفي أن تختار الموقع المناسب والمنتج الرغوب فقط، بل لا بد أيضاً من أن تختار شريحة المستهلكين المحتملين لهذا المنتج بكل عناية.

وهذا يتم من خلال دراسة السوق، ودراسة حاجة الفئات المستهدفة من هذه المنتجات.

إضافة إلى معرفة مصدر الزيارات المفضّل بالنسبة لهم، أي هل يستخدمون الفيس بوك أم تويتر أم اليوتيوب أم محركات البحث في عمليات بحثهم عن المنتجات، وهكذا.

وبناءً على هذه الدراسة تقوم بالتركيز على مصدر الزيارات المفضّل، كي تستطيع الوصول إليهم وجذبهم من خلاله.

4_ استشر خبراء الافلييت ماركتنج

بالتأكيد يمكنك أن تجرب العمل في مواقع التسويق بالعمولة بنفسك، ويمكنك أن تعمل مع أكثر من موقع.

ويمكنك تجريب عملية التسويق من خلال جميع مواقع التواصل الاجتماعي واليوتيوب والحملات الإعلانية وغيرها.

لكن هل تعلم كم من الوقت ستحتاج لتجربة كل ذلك؟

لماذا إذاً لا تختصر كل هذا الوقت والجهد، من خلال سؤالك للخبراء الذين سبقوك للعمل في هذا المجال.

فبالتأكيد هم أكثر الناس دراية ومعرفة بخفايا هذا المجال، وبإمكانك الاستفادة من تجاربهم بشكل كبير حتى تستخلص الزبدة النافعة وتعمل بها.

ولا يعني ذلك أن تتّبع نفس طرقهم بالضبط في تسويقك للمنتجات، بل استفد من تجاربهم وقم بتطويرها بما يناسبك ويتوافق مع ميولك وطموحاتك، فلكلٍ طريقته الخاصة التي يمكن أن تناسبه ولكنها لا تناسب غيره.

5_ أنشئ موقعاً احترافياً

يمكنك عزيزي القارئ أن تقوم بالتسويق لمنتجات شركة الافلييت ماركتنج بدون امتلاكك لأي موقع.

وذلك من خلال وسائل التواصل الاجتماعي واليوتيوب والحملات الإعلانية كما قلنا.

ويمكنك أيضاً أن تقوم بإنشاء مدونة مجانية على منصة بلوجر، وعمل صفحات هبوط للمنتجات بكل سهولة.

ولكن هل تظن أن هذا سيكون عملاً احترافياً يمكنك المنافسة من خلاله؟

بالتأكيد لن يكون كذلك، فحتى تكون مميزاً في السوق ولك اسمك لا بد من امتلاكك لموقع احترافي تعرض فيه منتجاتك التي تسوّق لها.

وهذا الموقع يجب أن يكون على منصة وورد بريس بكل تأكيد.

وعندما نقول موقعاً احترافياً فهذا يعني أن تقوم بشراء دومين مدفوع بكلفة سنوية بسيطة تتراوح من 2_10 دولار فقط.

وهذا الدومين يمثّل الاسم المميز لموقعك، والذي سيدخل الزبائن من خلاله إلى موقعك.

وينبغي عليك اختيار هذا الاسم بكل عناية، كي يرسخ في ذهن الزوّار، لأنهم سيبحثون عنه لاحقاً في محركات البحث.

وبعد شراء الدومين ستحتاج إلى حجز استضافة مدفوعة، وهي المساحة التي سترفع عليها بيانات موقعك على شبكة الإنترنت.

ويجب أن تختار استضافة قوية وسريعة، بحيث يفتح الموقع بسرعة، ويستطيع استيعاب العدد الكبير للزوار مستقبلاً.

طبعاً يمكنك أن تبدأ باستضافة صغيرة وتقوم بتطويرها تدريجياً مع زيادة عدد زوار موقعك.

تحتاج أيضاً لشراء شهادة Secure Sockets Layer والتي تعرف اختصاراً باسم SSL.

وتعتبر بمثابة حماية للموقع عند دخول الزوّار وتبادل معلوماتهم الخاصة.

كما تحتاج أيضاً عند إنشاء موقعك الاحترافي إلى قالب مميز وجذّاب لموقعك، بحيث يوفّر الشكل الرائع والأداء السريع وسهولة الوصول للمنتجات من قبل العملاء.

ويمكنك تصميم قالب خاص بموقعك من خلال الاستعانة بمصمّم مواقع، او عبر بعض المواقع التي تقدّم هذه الخدمة.

وبهذا تكون قد حصلت على موقعك أو متجرك الإلكتروني المميز والاحترافي.

اقرأ أيضاً: افليت ماركتنج : ما هو؟ وما هي أشهر شبكات التسويق بالعمولة التي يمكن الربح من خلالها؟

6_ قدّم شروحات مميزة حول المنتجات

عندما تذهب إلى السوق لشراء سلعة ما، فإن أول ما يلفت انتباهك هو واجهة المحل الذي ستشتري منه سلعتك.

لذلك لا يمكننا إهمال الأهمية الكبيرة لواجهة المحل والتي تمثّل في موضوعنا هذا تصميم الموقع الاحترافي الذي تحدّثنا عنه في الفقرة السابقة.

ولكن ماذا لو كانت واجهة المحل مميزة، ودخلت لتشتري منه ولكنك لم تجد البضاعة المميزة، أو لم يستطع البائع إقناعك بالشراء؟

بالطبع حينها ستخرج من المحل دون أن تشتري شيئاً، وليس هذا فقط بل إنك لن تعود إليه ثانيةً.

وكيلا يتعرض موقعك لما تعرّض له هذا المحل، فلا بد من أن تقدّم شروحات مميزة جودة المنتجات التي تسوّق لها.

وأن تقوم في هذه الشروحات بوصف كامل النواحي الإيجابية والميزات المتوفرة في هذه المنتجات.

مع ضرورة العمل على إقناع الزائر بأهمية شرائه لهذا المنتج، والإجابة بشكل مباشرة على السؤال الذي يدور في ذهنه، وهو لماذا علي أن أشتري هذا المنتج دون غيره؟

ولا تنس طبعاً إرفاق العديد من الصور ذات الدقة العالية للمنتجات، لأن الصور الجميلة لها مفعول سحري في الإقناع.

7_ راقب منافسيك

الآن أنت جاهز للبدء في عملية التسويق بالعمولة، فقد أصبحت تمتلك موقعاً احترافياً يحتوي على شروحات مميزة حول المنتجات.

وأضفت رابط الأفلييت الخاص بك- والذي حصلت عليه من مواقع التسويق بالعمولة التي اشتركت بها- أسفل كل منتج.

ولكن مع ذلك يبقى عدد الذين يعملون في مجال افلييت ماركتنج كبيراً، وحجم المنافسة ضخم جداً.

وكي تثبت نفسك بين جميع هؤلاء المنافسين فلا بد من مراقبتهم باستمرار.

بحيث يتوجب عليك معرفة استراتيجيات عملهم، وآليات تسويقهم، والأساليب التي يتبعونها لزيادة المبيعات.

كما ينبغي عليك تحليل مواقعهم ومعرفة الكلمات المفتاحية التي يستخدمونها لجذب الزوار من محركات البحث.

وبعد ذلك محاولة الاستفادة من هذه الكلمات والآليات في تطوير موقعك وأسلوب تسويقك حتى تستطيع التفوّق عليهم وجذب الزبائن إلى موقعك.

8_ تابع احصائيات موقعك بشكل دوري

معظم مواقع التسويق بالعمولة أو الشركات المنتجة تقدّم لك تقارير شاملة واحصائيات لحجم المبيعات التي تتم من خلال موقعك.

إضافة إلى عدد الزوار وكيفية وصولهم إلى موقعك، ونسبة الذين قاموا بعمليات شراء منهم.

وحتى يمكنك معرفة الكلمات المفتاحية التي قاموا بكتابتها في محركات البحث حتى وصلوا إلى موقعك.

لذلك يجب أن تقوم بمتابعة هذه الإحصائيات بشكل دوري، ومحاولة التركيز على أهم الكلمات أو الوسائل التي تزيد من نسبة دخولهم لموقعك وشرائهم للمنتجات من خلاله.

9_ غيّر استراتيجيتك عندما يتطلب الأمر

كما قلنا بأن السوق ليس ثابتاً، وحاجيات الزبائن متغيرة باستمرار.

كما أن استراتيجيات التسويق بالعمولة وأساليبه في تطوّر مستمر ولا تقف عند حد معين.

لذلك ينبغي عليك دائماً مواكبة هذا التطوّر، وعدم الاكتفاء باستراتيجية واحدة لتسويق منتجاتك، لأنها حتماً ستصبح غير مجدية في المستقبل.

فحاول دائماً زيادة خبراتك وتعلّم طرق جديدة للتسويق، والاطلاع على حاجة السوق وتغيير استراتيجيتك وفقاً لذلك.

10_ استمتع بأرباحك واستثمر جزء منها

بعد تطبيق النصائح التسعة السابقة، فأنت حتماً ستجني الكثير من الأموال، وهذا رائع بالطبع.

ولكن لا يكفي أن تقوم بكسب الأموال التي تغطي حاجتك ومصاريف عائلتك لتقول بأنك قد وصلت إلى الاستقرار المادي.

فلا تعلم ما الذي يمكن أن يحدث لموقعك أو لموقع التسويق الذي تشترك معه في المستقبل.

وطبعاً لا يعني هذا الكلام أن تقلق وتخاف من فقدان عملك وأرباحك المستقبلية، وإنما يعني أن تكون حذراً وألا تعتمد على مصدر واحد للدخل.

لذلك كل ما عليك فعله أن تقوم بتقسيم الأرباح إلى ثلاثة أجزاء، أحدها لمصاريف عائلتك، والآخر تقوم بادخاره جانباً ونسيانه لعدة سنوات.

أما القسم الثالث من أرباحك فتقوم باستثماره في أي مشروع مهما كان صغيراً، أو استثمار جزء منه واستخدام الجزء الآخر في إنشاء حملات إعلانية لموقعك على شبكة إعلانات جوجل أو فيس بوك مثلاً.

ولا تحتاج لأن تجعل الأقسام الثلاثة متساوية، بل تقوم بتقسيمها بحسب ما تراه مناسباً، وحسب كمية الأرباح التي تحققّها طبعاً.

حيث أن هذه الأرباح لن تكون كبيرة بالقدر الكافي لتقسيمها في بداية عملك، ولكنها ستزيد في المستقبل بما يكفي لذلك.

كما يمكنك دمج القسم الثاني مع القسم الثالث، بحيث تدخر كلا المبلغين لفترة زمنية حتى تستطيع جمع مبلغ كافي لافتتاح مشروع صغير على أرض الواقع كمحل بقالة أو مكتبة أو مطعم صغير مثلاً.

خلاصة المقال

وهكذا عزيز القارئ نكون قد وصلنا إلى ختام مقالتنا هذه والتي تحدثنا فيها عن كل ما يخص الربح من افلييت ماركتنج.

حيث تحدثنا عن تعريف الافلييت ماركتنج ومحاوره الرئيسية والفرعية.

كما شرحنا لكم مفهوم الدخل السلبي الذي يعتبر مبدأ نظام التسويق بالعمولة، مع توضيح العلاقة بينهما.

وذكرنا لكم أهم مجالات التسويق بالعمولة، مع شرح بسيط للمصطلح الدال على كل منها.

وأوضحنا لكم في النهاية كم تبلغ أرباح افلييت ماركتنج، وأهم 10 نصائح للربح السريع منه.

نتمنى أن تكون هذه المقالة، والتي تعتبر بمثابة كورس التسويق بالعمولة أو دورة أفلييت ماركتنج، قد نالت إعجابكم، ويسعدنا أن نجيب على استفساراتكم في التعليقات أسفل هذه المقالة، حظاً موفقاً.

اقرأ أيضاً: مواقع التسويق بالعمولة.. أفضلها وأكثرها ربحاً لعام 2021

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.