الرضا الوظيفي وأهميته من أجل نجاح الأعمال والمؤسسات

0 190

نتعرف في هذا المقال على مفهوم الرضا الوظيفي وأهميته .

حيث أن الموظف هو رأس مال الشركة أو المنظمة والمؤسسة التابع لها ،  ولذلك يعتبر فهو المسئول عن زيادة أو ضعف الإنتاج داخل المؤسسات.

وتحقيق الرضا الوظيفي سوف يكون له أكبر الأثر على زيادة إنتاج الشركة والعمل بشكل أفضل.

مفهوم الرضا الوظيفي وأهميته

تعريف الرضا الوظيفي هو حالة الرضا والقبول عند الموظفين وشعور الموظف بالراحة الاستقرار والأمان داخل المؤسسة وهو من الصفات الأساسية التي تساعد في تحقيق النجاح.

والرضا الوظيفي عبارة عن مجموعة متكاملة من المشاعر الإيجابية الطيبة التي يشعر بها الموظفين اتجاه الشركة أو المؤسسة.

وهذا الرضا سوف يساعد العامل على تحويل العمل الشاق إلى متعة برضا

مما يزيد كثيرا من الإنتاج بشكل ملفت مقارنة بالمؤسسات المختلفة الأخرى.

إذا تم توفير الراحة والجو المناسب للموظفين داخل الشركة سوف يعود ذلك بالإيجاب على مصلحة المؤسسة

حيث توجد علاقة قوية بين الرضا الوظيفي وزيادة الإنتاج.

وسوف يساعد الرضا الوظيفي في تحقيق الكثير من الأهداف والنتائج المطلوبة وزيادة أرباح المؤسسة نتيجة رضا الموظفين وحبهم للعمل وحبهم للمؤسسة.

الرضا الوظيفي وأهميته
الرضا الوظيفي وأهميته

عناصر الرضا الوظيفي:

عند الحديث عن الرضا الوظيفي وأهميته ، نجد أن من أهم عناصره العلاقة الطيبة التي سوف تكون بين العامل والمدير ورؤساء المؤسسة.

أيضا إحساس الفرد بأهميته داخل المؤسسة واستمتاع الموظفين بالعمل داخل المؤسسة واحترام العمل واحترام الشركة والرؤساء.

كيف يشعر الموظف بالرضا الوظيفي؟

توجد بعض العناصر المختلفة التي سوف تشعر الموظف داخل المؤسسة بالرضا الوظيفي ومن هذه العناصر ما يلي:

  • العلاقة المريحة والطيبة بين الرؤساء والعمال داخل المؤسسة وتقديم دائما عبارات الشكر للعمال أثناء أداء عملهم.
  • تشجيع الموظفين وتقديم المكافآت إليهم والزيادة في المرتبات والترقيات والتحدث مع الموظفين بطريقة لطيفة وتقديم الشكر والثناء دائما.
  • إعطاء الموظف جميع الحقوق المادية حتى يستطيع الموظف أن يقوم بقضاء جميع احتياجاته ولا يرغب في العمل في مؤسسة أخرى للحصول على راتب أعلى.
  • الوقوف بجانب العمال والاهتمام بهم وبأحوالهم الصحية وفي أوقات الشدة وإعطاء الموظفين حقوقهم أثناء مرضهم ومساعدتهم على الراحة.
  • سوف يساعد هذا كثيرا في زيادة اهتمام العمال بالعمل وحب المؤسسة وزيادة ولاء العمال للمؤسسة بصورة كبيرة.
  • توفير المكان المناسب للعمال وتوفير بيئة صحية مناسبة تخلو من المخاطر والأضرار التي من الممكن أن تؤثر على صحة الموظفين داخل العمل.
  • أيضا التأكد من عدم وجود أضرار داخل مكان العمل تؤثر على الحالة النفسية للموظفين والمحافظة على وجود بيئية مناسبة حتى يشعر الموظف بالأمان والراحة أثناء العمل.

الرضا الوظيفي وأهميته وأثره في زيادة الإنتاج:

الرضا الوظيفي وزيادة الإنتاج تجمعهم علاقة قوية فكلما اهتمت المؤسسة بالرضا الوظيفي كلما زاد الإنتاج بشكل أفضل داخل المؤسسات وإليكم بعض النقاط الهامة.

  • يساعد الرضا الوظيفي الشركات في الاحتفاظ بالموظفين وعدم ترك الموظفين الشركة والذهاب إلى مؤسسة أخرى والحفاظ على خبرات العمال.
  • سوف يقوم العامل بتقديم أفضل ما لديه وبذل مجهود أكبر حتى يصل إلى أفضل الأهداف والعمل على وصول المؤسسة لأفضل حال.
  • زيادة الولاء إلى المؤسسة وحب العمل وعدم التفكير في ترك العمل داخل المؤسسة.
  • الرضا الوظيفي يساعد كثيرا في تحسين المنتجات وتطوير العمل بشكل أفضل وزيادة الإنتاج والأرباح وتحسين سمعة المؤسسة.
  • وقوف الموظفين والرؤساء بجانب بعضهم البعض في الأزمات وعدم النظر فقد إلى المقابل المادي من المؤسسة.
  • القدرة على حل المشكلات التي تواجه المؤسسة ومواجهة الأزمات والمنافسات بين المؤسسة والمؤسسات المختلفة الأخرى التي تنافس المؤسسة.

اقرأ أيضا:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.