تجارة الفوركس للمبتدئين وأهم المعلومات عن أنواعها المختلفة

وفقًا لبعض التقارير الحديثة فإن متوسط حجم تعاملات تداول الفوركس اليومي بلغ أكثر من 5.1 تريليون دولار.

0 63

تجارة الفوركس هي جزء من سوق صرف وتبادل العملات الأجنبية.

وتجارة الصرف الأجنبي هي عملية تغيير عملة إلى عملة أخرى لأسباب متنوعة ، وعادة للتجارة أو السياحة.

ووفقًا لبعض التقارير الحديثة فإن متوسط حجم تعاملات تداول الفوركس اليومي بلغ أكثر من 5.1 تريليون دولار.

ما هي تجارة الفوركس ؟

سوق الصرف الأجنبي هو المكان الذي يتم فيه تداول العملات.

وتبادل العملات مهم لمعظم الناس حول العالم ، سواء أدركوا ذلك أم لا ، لأن العملات تحتاج إلى التبادل من أجل إجراء التجارة الخارجية والأعمال.

فإذا كنت تعيش في السعودية وترغب في شراء سلعة من الولايات المتحدة ، فيجب عليك أو على الشركة التي تشتري السلعة أن تدفع الثمن بالدولار.

وهذا يعني أنه سوف يتعين على المستورد السعودي استبدال القيمة المعادلة للريال السعودي.

الشيء نفسه ينطبق على السفر.

لا يستطيع السائح السعودي في مصر الدفع بالريال لمشاهدة الأهرامات لأنها ليست العملة المقبولة محليًا.

وعلى هذا النحو ، يتعين على السائح استبدال عملته في هذه الحالة بالجنيه المصري ، وذلك بسعر الصرف الحالي.

وأحد الجوانب الفريدة لسوق الفوركس هو عدم وجود سوق مركزي للعملات الأجنبية.

بدلاً من ذلك ، يتم تداول العملات إلكترونيًا ، مما يعني أن جميع المعاملات تتم عبر شبكات الكمبيوتر بين المتداولين في جميع أنحاء العالم ، وليس في بورصة مركزية واحدة.

والسوق مفتوح 24 ساعة في اليوم ، ويتم تداول العملات في جميع أنحاء العالم في المراكز المالية الرئيسية في:

  • لندن
  • نيويورك
  • طوكيو
  • زيورخ
  • فرانكفورت
  • هونج كونج
  • سنغافورة
  • باريس
  • سيدني

وهذا يعني أنه عندما ينتهي يوم التداول في الولايات المتحدة ، يبدأ سوق الفوركس من جديد في طوكيو وهونج كونج.

وعلى هذا النحو ، يمكن أن يكون سوق تجارة الفوركس نشطًا للغاية في أي وقت من اليوم ، مع تغير الأسعار باستمرار.

تاريخ موجز للفوركس

على عكس أسواق الأسهم ، التي يمكن أن تعود جذورها إلى قرون ، فإن سوق الفوركس كما نفهمه اليوم هو سوق جديد.

وبالطبع ، في أبسط معانيه – أي تحويل الناس لعملة إلى أخرى من أجل ميزة مالية – كان الفوركس موجودًا منذ أن بدأت الدول في سك العملات.

ولكن أسواق الفوركس الحديثة هي اختراع حديث نسبيا.

وبعد اتفاق بريتون وودز في عام 1971 ، سُمح لمزيد من العملات الرئيسية بالتعويم بحرية مقابل بعضها البعض.

وأصبحت تختلف قيم العملات الفردية ، مما أدى إلى نشوء الحاجة إلى خدمات الصرف الأجنبي والتداول.

وتجري البنوك التجارية والاستثمارية معظم عمليات التداول في أسواق الفوركس نيابة عن عملائها الآن ، ولكن هناك أيضًا فرص مضاربة لتداول عملة مقابل أخرى للمستثمرين المحترفين والأفراد.

تجارة الفوركس
تجارة الفوركس

أنواع تجارة الفوركس

هناك ثلاث طرق لتداول الفوركس من قبل المؤسسات والشركات والأفراد:

  • السوق الفوري
  • السوق الآجلة
  • سوق العقود الآجلة.

ولطالما كان تداول الفوركس في السوق الفوري هو أكبر سوق لأنه الأصل الحقيقي “الأساسي” الذي تستند إليه الأسواق الأخرى.

وفي الماضي ، كان سوق العقود الآجلة هو المكان الأكثر شعبية للمتداولين لأنه كان متاحًا للمستثمرين الأفراد لفترة أطول من الوقت.

ومع ذلك ، مع ظهور التجارة الإلكترونية والعديد من وسطاء تجارة الفوركس ، شهد السوق الفوري طفرة هائلة في النشاط ويتجاوز الآن سوق العقود الآجلة باعتباره سوق التداول المفضل للمستثمرين والمضاربين الأفراد.

وتميل أسواق العقود الآجلة في تجارة الفوركس إلى أن تكون أكثر شيوعًا لدى الشركات التي تحتاج إلى التحوط من مخاطر الصرف الأجنبي حتى تاريخ محدد في المستقبل.

اقرأ أيضا:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.