قصص تطوير الذات قصيرة

0 37

اليوم في هذا المقال سوف نتحدث عن قصص تطوير الذات قصيرة وذلك لأكثر أربع شخصيات عالمية بارزة

خلال المئة عام الأخيرة . تعتبر الشخصيات التي سوف نتحدث عنها

من اقوى الرموز في  مجالات مختلفة و التي عملت

على تطوير الذات  بشكل مستمر وكان السبب بعضهم  وراء ذلك  للوصول إلى بعض  الأهداف الشخصية

بالتميّز والنجاح وتحقيق الذات .

قصص تطوير الذات قصيرة
قصص تطوير الذات قصيرة

قصص تطوير الذات قصيرة

من قصص النجاح الذي سوف نسردها عليكم اليوم:

  • قصة نجاح نجمة تقديم البرامج الأمريكية أوبرا وينفري
  • أغني رجل في العالم جيف بيزوس
  • صاحب مايكروسوفت بيل غيتس

1- قصة نجاح نجمة تقديم البرامج الأمريكية أوبرا وينفري

القصة الخاصة بأوبرا وينفري من أبرز قصص تطوير الذات قصيرة
تعد  أوبرا وينفري هي نجمة تعمل في تقديم برامج أمريكية
والتي صارت رقماً صعبا جدا في المجال الإعلامي العالمي
وتوجد لها قصة نجاح مؤثرة جدا لقد عملت من خلالها على تنمية المهارات وتطوير الذات
وتحدي جميع المحبطين ولقد تجاوز الكثير جدا من الصعوبات فلقد بدأت طريق حياتها بشكل مأساوي جدا حيث أن أوبرا وينفري
ولدت في عام 1958 في حي فقير جدا وكان والدها يعمل حلاق ووالدتها كانت تعمل كخادمة في البيوت
ولقد تعرضت أوبرا وينفري للعديد من حالات الاعتداء الجنسي والاساءات الجنسية منذ صغرها وذلك كان من أقاربها ثم بعد ذلك بدأت أوبرا وينفري تعاني من تمييز عنصري تجاهها وذلك في الولايات المتحدة الأمريكية وذلك كان بسبب لون بشرتها
وقد تم انفصال والدها ووالدتها وكان هذا الانفصال من المحطات الصعبة جدا والمأسوية في حياة  أوبرا وينفري ولكنها تحدت هذه الظروف الصعبة وقامت بإكمال دراستها في تينيسي ولقد حصلت على المنحة الدراسية بسبب تفوقها الاكاديمي حيث انها كانت دائما من ضمن أوائل الجامعة وفي تلك هذه المرحلة من حياة أوبرا لقد عملت كمراسلة في الإذاعة الخاصة بالراديو حيث انها قامت بتقديم برنامج باسم The People are Talking وذلك بعد عدد كبير جدا من محاولتها في التقديم في الإذاعات والمحطات التلفزيونية وكانت جميع ذلك المحاولات تغلق  في وجها وذلك بسبب حجة غير حقيقة وهي أنها قبيحة ولباقي الأسباب العنصرية التي اتصفت بها حينها التي كانت منتشرة بكثرة في الولايات المتحدة

 

اقرأ أيضا من مقالات موقعنا:

 

تكملة لقصة نجاح أوبرا وينفري

 لقد اجتهدت أوبرا كثيرا في الفرصة الهائلة التي أتيحت لها وذلك من خلال قيامها بالعمل في الراديو وذلك كان لمدة ثمانية سنوات ولقد حقق البرنامج الذي قامت بتقديمه انتشارا ونجاحات كبيرة جدا وذلك في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية حينها وبعد ذلك قامت أوبرا بالانتقال إلى محطة شيكاغو للقيام بتقديمها الصباحي الخاص بها وذلك لتقوم ببدء رحلة نجاحها في جميع أنحاء العالم والتي رسختها أوبرا من خلال تقديمها للبرنامج الخاص بها وهو The Oprah Winfrey Show والذي كان حينها يتم بثه عبر اكثر من 125 قناة محلية في جميع أرجاء الولايات المتحدة الأمريكية والذي قد تخطي أعداد متابعيها حينها اكثر من 10 مليون متابعا واليوم تعتبر أوبرا وينفري من أغنى الأشخاص على مستوي العالم بأكمله فإن مقدار ثروتها قد تبلغ المليار دولار فلقد عاشت أوبرا طفولة بائسة جدا وحزينة واضطهاد في بداية حياتها ولكن برغم ذلك تفوقت بإصرارها ومحاولتها المستمرة ان تتجاوز جميع ذلك العقبات
حتى أصبحت مدرسة في البرامج التلفزيونية والاعلام حيث انها استضافت في سيزونات برنامجها
الكثير من أهم المشاهير في العالم من رؤساء وفنانين ورياضيين وغيرهم كثيرا جدا

2- أغني رجل في العالم جيف بيزوس

جيف بيزوس هو صاحب موقع أمازون الشهير حيث انه قام بعمل ثورة كبيرة من خلال عالم الانترنت عندما قام بالتفكير في القيام ببيع الكتب الالكترونية من خلال الانترنت ومن اول التحديات والصعوبات التى واجهت جيف بيزوس هي حاجته للتمويل المالي حتى يقوم بتنفيذ مشروعه الخاص عبر الانترنت وفي ذلك الفترة لم يكن هذا المفهوم واضحا كما هو منتشرة بكثرة الان فكان من الصعب جدا إقناعه للمستثمرين بالدخول في مغامرة مثل هذه في عالم التكنولوجيا  والانترنت الافتراضي
وكانت الميزانية التي يحتاجها بيزوس حينها لهذا المشروع الذي يريد تنفيذه عبر الانترنت
ميزانية تصل قدرها إلي مليون دولار  وكان حينها كل ما تحصل عليه من والديه مئة هو مبلغ قدره ألف دولار
وحصل على مبلغ اخر وذلك من رجال اعمال اقتنعوا بالاستثمار في مشروع جيف بيزوس
وكان هذا المبلغ قدره خمسين ألف دولار ثم بعد ذلك بدأت المصاعب والمشاكل تتسابق نحو جيف بيزوس
فكان حينها في توتر وقلق وحيرة كبيرة وذلك من قبل أصحاب الكتب والمؤلفين وذلك كان بسبب الخشية من السرقة الأدبية والفكرية لكتبهم ومؤلفتهم ورواياتهم ولكن هذه المخاوف قد تلاشت تماما عندما حصل المشروع على نجاحات مميزة جدا وكبيرة فأصبح أكبر سوق رقمي في جميع انحاء العالم  ولقد تجاوزت قيمة السلع به 100 مليار دولار سنويا

 

تكملة لقصة نجاح جيف بيزوس

ومن هنا لقد بدأت منصة أمازون الشهيرة وذلك بالتوسع حيث انها بعد ذلك اتجهت في بيع الملابس والسلع الرياضية والالكترونية والكتب ومنتجات العناية بالبشرة والتجميل وغيرها كثيرا من المنتجات الاخري وفي هذه اللحظة في وقتنا الحالي أصبحت أمازون من أهم واقوي الشركات للتجارة الإلكترونية على جميع مستوي العالم ويعد الان جيف بيزوس من أغنى الأغنياء في العالم بأكمله وتعد قصته من ضمن افضل  قصص تطوير الذات قصيرة لما حققه من نجاح .

3- صاحب مايكروسوفت بيل غيتس

بيل غيتس أمريكي من أصول إيرلندية ويرجع ذلك الفضل له في جميع النجاحات والتأسيس لهذه الشركة وهي مايكروسوفت الشهيرة ولقد عاش بيل غيتس في بيئة ارستوقراطية وكان وضع عائلة بيل غيتس ميسورا ماديا وراقيا مجتمعيا ولقد بدأ حب بيل غيتس الشديد للكمبيوتر وتعلقه به عندما كان في مرحلة المدرسة حيث ان المدرسة الذي كان ملتحق بها حينها قامت بشراء جهاز الكمبيوتر وكان بيل غيتس شديد الاهتمام بخوض التجربة في تعلم التفاصيل وكيفية عمل جهاز الكمبيوتر وطرق تركيبه وبسبب ذلك كان بيل غيتس دائما متواجد في المركز الخاص بالحاسب الآلي في المدرسة الذي كان ملتحق بها بيل غيتس ولكن بسبب كثرة الاستخدام لهذا الجهاز وخده فقط لقد تعطل وقامت شركته المصنعة له بمنع القيام بتزويد المدرسة بجهاز كمبيوتر غيرة ولكن بعد الانتهاء من فترة العقوبة لقد قام 4 من طلاب من المدرسة والذي كان بينهم بيل غيتس قاموا بالقيام بتقديم عرض لشركة CCC المصنعة لجهاز الكمبيوتر بأن يقومون بمساعدتهم في إيجاد الأخطاء بالنظام وذلك كان مقابل منح الشركة لهؤلاء  الأربعة طلاب زمن مجاني وغير محدود وذلك للقيام باستخدام النظام فقامت الشركة بالموافقة على ذلك العرض وذلك بسبب يأسهم من إيجاد الحلول لهذه المشكلة

 

تكملة لقصة نجاح بيل غيتس

وبالفعل لقد شكلوا هؤلاء الطلاب الأربعة شركة وهي مبرمجو ليكسايد ولقد أتاحت امامهم الفرصة في القيام لدراسة البرامج الخاصة بالنظام ولقد اكاسبوا خبرة برمجية واسعة جدا في بعض من لغات البرمجة الشائعة وفي ذلك الوقت قاموا بإنتاج بعض من البرامج الخاصة بالألعاب
وبعد الانتهاء من المرحلة الدراسية قام بعد ذلك والدا بيل غيتس بإرسال ابنه لدراسة الحقوق في مرحلته الدراسية الجامعية وذلك في جامعة هارفارد ولكن تفوق بيل غيتس في مواد الرياضيات وعلم الحاسوب حتى قام بعد ذلك بتصميم النسخة الأولى من لغة البيسك وذلك كان بمشاركة صديقه بول ومن هنا قرر بيل غيتس بعد ذلك القيام بتأسيس شركة مايكروسوفت ولم يكمل دراسته للحقوق في هارفارد واتجه بعد ذلك للقيام في عمل المشروع الخاص له وهو “مايكروسوفت” حتى صارت الشركة الان وبعد كل ذلك إلى ما هي عليه في وقتنا الحالي من انتشار وتقدم  .
وفي النهاية وبذلك قد نكون انتهينا من مقال اليوم وهو
قصص تطوير الذات قصيرة وليس نهاية التحدث عن قصص النجاحات في مجالات وقصص تطوير الذات وإلي اللقاء في مقالات اخري كثيرة تتحدث عن قصص نجاحات .

 

اقرأ ايضاً دورات تطوير الذات وبناء الشخصية 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.