قصص نجاح ملهمة حافز للسعي والوقوف بعد كل عثرة

Inspiring success stories

0 21

قصص نجاح ملهمة هي ما يرغب جميع المقيمين على هذا الكوكب أن يصبحوه.

ففي كلّ مراحل الحياة نشعرُ برغبةٍ كامنة بداخلنا لكي نكون من الناجحين والمميزين في هذا العالم.

هل بسهولة كانوا قصص نجاح ملهمة:

أثبتت التجارب الحياتية لمن سبقونا أنّ النجاح لا يأتي بالصدفة أو بسهولة، إنما هو ثمرة تعب وجهدٍ ومحاولاتٍ كثيرة.
فجميع من شكّلوا قصص نجاح ملهمة في المجتمع قد عاشوا قبل هذا النجاح صراعات كبيرة مع الفشل والحياة.

ثم أكملوا طريقهم متجاوزين كلّ العثرات والعقبات التي واجهتهم.

وأحرزوا في نهاية الدرب نجاحاً مبهراً، وكانت قصصهم حافزاً لكلّ من يسعى ويطمح للنجاح.

اقرأ أيضاً: قصص الناجحين

قصص نجاح ملهمة
قصص نجاح ملهمة

قصص نجاح ملهمة شهيرة:

ستيف جونز:

وهو مؤسس شركة Apple.

لكنك ستدهش كثيراً إذا علمت أن هذه الشركة الضخمة التي تبلغ كلفتها 2 مليار دولار ويعمل بها أكثر من 4000 موظف، قد كانت بدايتها في مرآب تصليح سيارات.

حيث كان يعمل جونز مع صديقه، وهي كانت بداية حياته المهنية التي ما لبث أن طرد منها.

لكن ذلك لم يشعره بالإحباط ولم يثبط من عزيمته، فقد كان واثقاً بقدرته وواصل المضي قدماً حتى استطاع إنشاء شركة Apple.

بيل جيتس :

هو مؤسس شركة مايكروسوفت، أكبر شركة برمجيات.

لكن قصته لم تبدأ بالنجاح، إنما تعلم من أخطائه وصعد سلّم النجاح درجةً درجة.

وقف على ناصية حلمه وقاتل حتى بلغه، فقد كان طالباً متسرباً من جامعة هارفارد.

كما اشتهر بشخصية Traf-O-Date التجارية، والتي كانت حفرة وقع بها وما لبث هذا الاستثمار أن تلاشى.
أخفق في متابعة تعليمه لكنّ حلمه وشغفه دفعه لتعلم وإتقان برمجة الكمبيوتر، وإنشاء أكبر شركة برمجيات وصلت إلى العالمية وهي شركة مايكروسوفت.

آلبرت آينشتاين:

الشخصية المعروفة بعبقريتها وذكائها، عالمٌ ذاع صيته في أنحاء العالم نتيجة اختراعاته العلمية المهمة.

كانت قاعدته في الحياة أنّ الإنسان الذي لا يفشل لا يمكن أن يكون ناجحاً على الإطلاق.
فقد عانى آينشتاين خلال طفولته من الفشل المستمر بسبب عدم قدرته على التحدث بطلاقة، وهذا كان سبب طرده من المدرسة.

فيما بعد رفض أيضاً في مدرسة الفنون التطبيقية.
كلّ ذلك كان حافزاً له ليستمر ويتابع وينال أخيراً جائزة نوبل للفيزياء عام 1921.

وبسبب ذلك أثبت أنه جوهرة في التكنولوجيا والعلوم.

قصص نجاح ملهمة
قصص نجاح ملهمة

جي رولينغ:

مؤلفة سلسة كتب وأفلام هاري بوتر الشهيرة والتي حصدت أعلى نسبة مبيعات في العالم.
حيث ذكرت في لقاء لها مع جامعة هارفارد أن مسيرتها لم تكن سهلة وأنها أخفقت لمرات عديدة.

بدايةّ من زواجها الذي كان تجربةً مؤلمة وصعبة، وانتهاء بعدم عملها لفترة طويلة.

بسبب تلك المعاناة قامت رولينغ بالبحث عن ثغرة من الأمل لتبدأ حياتها كمؤلفة قادها إبداعها وسعيها إلى قمة النجاح.

قصص نجاح ملهمة
قصص نجاح ملهمة

مايكل جوردان:

أشهر لاعبي كرة السلة في عالم الرياضة، تسبب قصر قامته في صغره برفض الأندية له عند التقدم للتدرب والمشاركة بكرة السلة.
حاول وحيداً وفشل في تسديد أكثر من 9000 رمية، كما أنه خسر الكثير من المباريات مما سبب له الإحباط والاكتئاب.

لكنّه عاود التدريب بتصميم وثبات وهذا ما مهد له طريق النجاح والشهرة.

قصص نجاح ملهمة يمثلها والت دزني :

أشهر رسامي الكاريكاتير ومبدعي الشخصيات الكرتونية مثل ميكي ماوس و دونالد داك وغيرهم.
لكنّ بدايته لم تكن سهلة إنما فشل كثيراً وترك المدرسة والتعليم ثم انضم إلى القوات المسلحة، وأيضاً أفلس في عمله الخاص Laugh-O-Gram-Studioes.

قصص نجاح ملهمة
قصص نجاح ملهمة

كلّ ما ذكرناه من قصص نجاحٍ ملهمة ليست إلا نتيجة سعي دؤوب وتركيز على الهدف وتحديد مفتاح البدء، لتمضي خطوات في درب نجاحك.
كل تلك القصص كافية لتشعل ثورةً بداخلك على كلّ لحظة شعرت فيها باليأس، ولتبني إمكانات و ثوابت تقف عليها وتتابع طريق الحياة باتجاه النجاح .

قد يهمك أيضاً: قصة نجاح بدأت تفاصيلها من الفشل وانتهت بتأليف 3 كتب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.