كل ما تريد معرفته عن العقد الالكتروني وكيفية التوقيع الالكتروني

0 340

بدأ العقد الالكتروني باستبدال العقود الورقية المتعارف عليها ويزداد معدل العمل به بشكل متسارع نسبةً للميزات التي يقدمها. لذلك، إن كنت تفكر بتحويل جميع العقود والملفات الورقية الخاصة بشركتك إلى ملفات الكترونية، الآن هو الوقت المناسب للبدء في هذه العملية. إليك كل ما تحتاج معرفته عن العقد الالكتروني من أنواع وميزات، ولمَ عليك تبني هذه الطريقة.

ما هو العقد الالكتروني E-Contract؟

العقد الالكتروني

ببساطة، هو نسخة الكترونية من العقد الورقي. على غرار أي نوع من العقود، يجب أن يتوافق العقد الالكتروني مع المتطلبات الأربعة التالية ليعتبر صالحًا:

  • العرض والقبول: يشير العرض إلى النية لأخذ دورًا في عقد ملزم قانونيًا مع طرف آخر، هو ببساطة وعد بتقديم خدمة أو منتج. أما القبول فهو معرفة حيثيات العقد والموافقة عليه للحصول على الخدمة.
  • الاتفاق المتبادل: تتم خلال هذه العملية مناقشة جميع الشروط حتى يصل الطرفين إلى اتفاقية تدعم احتياجاتهما.
  • حرية الاتفاق: أي أن كلا الطرفين على علم بتوقيعهما عقد ملزم قانونيًا.
  • الأهلية: تحدد إمكانية إبرام الأطراف للعقد. على سبيل المثال، لا يمكن للقاصر، المفلس، أو من ليس بكامل قواه العقلية والجسدية التوقيع على عقد ملزم قانونيًا.
  • قيمة الخدمة أو المنتج الذي يتم المفاوضة عليه في العقد.

بمعنى آخر، يعتبر الاتفاق عقدًا إن تم بين طرفين بكامل حريتهما مع وجود كافة الاعتبارات القانونية والأهلية للتوقيع على هذا العقد، وكان هذا الاتفاق ملزم قانونًا. الفرق في حالة العقد الالكتروني هو صلاحيته باستخدام تواقيع الكترونية أو غيرها من سبل القبول الكترونية.

هل يعتبر العقد الالكتروني صالحًا قانونيًا؟

في البداية لا بد من الإشارة أن الحد الفاصل بين الاتفاق والعقد هو قابلية التنفيذ في المحكمة. بمعنى آخر، ليكون الاتفاق بين طرفين قابلًا للتنفيذ في المحكمة فلا بد من إبرام عقد.

بغض النظر عن طبيعة العقد، ورقي أم الكتروني، طالما تقيد بالشروط الأربعة سابقة الذكر فهو صالح وقابل للتنفيذ في المحاكم. بالإضافة إلى الشروط التالية:

  • كلا الطرفين على علم بتوقيعهم العقد الكترونيًا.
  • الموافقة على إجراء العقد الكترونيًا بدلًا من الإجراء الشخصي.
  • وجود سجل يشير لإنشاء التوقيع الالكتروني.
  • القدرة على استرجاع التواقيع الالكتروني المحفوظة في السجلات.

تؤمن هذه الشروط الحماية لضحايا الاحتيال وسرقة الهويات. إن لم يكن أحد أطراف العقد الالكتروني على علم بتوقيعه، يعتبر العقد غير ملزم قانونيًا.

اقرأ المزيد: كورس التجارة الالكترونية pdf – أفضل تدريب لتبدأ بتحقيق الأموال عبر الانترنت

ما هي أنواع العقد الالكتروني؟

هناك العديد من الأنواع للعقود الالكترونية، سنذكر هنا الأكثر شيوعًا:

  • العقد الكتروني Shrink Wrap: عادةً ما يستخدم في اتفاقيات الترخيص للسوفتوير Software. يقبل المستخدم بالعقد حالما يزيل التغليف أو قبل تنصيبه للسوفتوير.
  • العقد الالكتروني Click Wrap: هو العقد الذي تراه قبل استخدام خدمة أو برنامج على الانترنت، ويتضمن نقر المستخدم على مربع مشيرًا لقبوله الشروط أو عدم قبوله لها. لا يتيح هذا النوع من العقود المفاوضة.
  • العقد الالكتروني Browse Wrap: يوافق المستخدم على هذا النمط من العقود بمجرد استمراره بالاستفادة من خدمة ما أو تصفح صفحة ويب.
  • البريد الالكتروني Emails: يتضمن البريد الالكتروني عقودًا ملزمة قانونيًا في العديد من الحالات، كما يمكن تحويل البريد إلى عقد عند توقيعه الكترونيًا.
  • الدليل الالكتروني Electronic Evidence: يتم تأكيد الصلاحية القانونية لاتفاق ما باستخدام تواقيع الكترونية، وثائق الالتزام بالمتطلبات القانونية، وغيرها من سبل التأكيد.

كيف يمكنك إنشاء العقد الالكتروني؟

أصبح إبرام العقود الالكتروني أمرًا بغاية السهولة فضلًا لبرامج وخدمات التوقيع والعقود الالكترونية المتوفرة للجميع.

يمكنك الاستعانة بأحد هذه البرامج لرفع نسخة من الاتفاقية أو اختيار إحدى النماذج المقدمة من البرنامج ذاته، ثم دعوة الطرف الثاني للتوقيع الكترونيًا.

قد يتم تجميع العقد تلقائيًا من قبل البرنامج باستخدام معلومات وشروط متفق عليها مسبقًا في ملف الطلب المبدئي، كما يمكن إعطاء تصريح لأحدهم لمراجعة وتجميع شروط العقد. كلا الطريقتين قانونية ويعتمد اختيار إحداها على احتياجاتك.

ما يمكنك فعله في حال إخلال أحد الأطراف ببنود العقد الالكتروني:

كما ذكرنا سابقًا، ينطبق على العقد الالكتروني كل ما ينطبق على الورقي، أي لا يعفي التوقيع أيًا من الأطراف من الالتزام بشروط العقد لمجرد كونه الكترونيًا.

استعن بمحامٍ في حال قام الطرف الآخر بإخلال أحد بنود العقد. على الرغم من حداثة مفهوم العقد الالكتروني، إلا أن المحامي المتمرس على علم بصلاحيته ويمكنه العمل على تصحيح المشكلة بالطريقة التي ترضيك.

ما هي ميزات ومساوئ العقد الالكتروني؟

تقدم لك العقود الالكترونية العديد من الميزات التي تغنيك عن الورقية، مثل:

  • تخفيض أجور العقد والوقت المطلوب لإبرامه نسبةً للاستعانة ببرامج الكترونية عوضًا عن محامين ومعاملات ورقية.
  • تسريع عملية تنفيذ العقد.
  • زيادة كفاءة العمل نظرًا لإمكانية توقيع العقد الالكتروني أينما كنت وفي أي وقت.
  • تقليل نسبة الأخطاء التي قد تحدث في العقود الورقية اليدوية، وزيادة الإنتاجية.
  • الاستغناء عن الأعمال الورقية اليدوية التي تتطلب الكثير من الجهد والوقت بالإضافة لكونها مسيئة للبيئة.
  • رفع نسبة الحماية والخصوصية نظرًا لقدرة التحكم بمن لديه الوصول للعقد، وصعوبة تزوير التوقيع الالكتروني.

مساوئ العقد الالكتروني نادرة، إحداها احتمالية المساءلة القانونية لصلاحية بعض أنواع العقود مثل اتفاقيات Click Wrap في حالات معينة.

ما هو التوقيع الالكتروني؟

أصبحت العلامات المعتادة من أختام، طوابع، وتواقيع تقليدية وقليلة الكفاءة مع تطوير طرق أكثر سهولة وإنتاجية؛ التواقيع الالكترونية.

يشير مصطلح “التوقيع الالكتروني” قانونيًا إلى صوت، رمز، أو عملية الكترونية مرتبطة بعقد أو سجل ومتبناة من قبل شخص بنية التوقيع عليه. بمعنى آخر، هي طريقة غير ورقية لأخذ دور في عقد الكتروني.

ما عليك معرفته كمستخدم أن التوقيع الالكتروني مماثل للتوقيع اليدوي من ناحية الشكل والعواقب القانونية؛ الفرق الوحيد أنك لن تحتاج لقلم ومن الممكن أن تستلم العقد عبر البريد الالكتروني عوضًا عن نسخة ورقية مطبوعة. ما يميز هذه العملية هو بساطتها، مما يجعلها أسرع، أقل تكلفة، أكثر كفاءة إداريًا، وأكثر خصوصية وحماية.

اقرأ المزيد: طريقة التسجيل في منصة قوى الالكترونية والخدمات التي تقدمها

هل التوقيع الالكتروني والتوقيع الرقمي الأمر ذاته؟

التوقيع الرقمي

أبدًا. التوقيع الرقمي هو عملية التشفير وراء التوقيع الالكتروني وما يجعله يعمل، الغاية منه تأكيد هوية الموقع وموثوقية الملف.

قد تبدو التواقيع الالكترونية والرقمية على أنها الأمر ذاته إلا أنها مختلفة. قد يكون التوقيع الالكتروني كلمات مكتوبة، صندوق تحقق، أو حتى تسجيل صوت. أما التوقيع الرقمي فهو تقنية رياضية قادرة على تشفير البيانات وفك تشفيرها.

يستخدم التوقيع الرقمي بنية مفتاحية PKI تتضمن مفتاحين، إحداهما خاص والآخر عام. على سبيل المثال، إن طلبت منك شركة ما توقيع عقد فتستخدم أنت المفتاح الخاص، وتعطي الشركة المفتاح العام، إن لم يستطع الأخير فك شيفرة الأول فيعتبر التوقيع غير صالح.

يمكنك أخذ خطوات حماية إضافية اعتمادًا على نوع التوقيع الرقمي أو الالكتروني الذي تستخدمه. على سبيل المثال، يمكنك استخدام عاملي تحقق للتأكيد أنك أنت من يوقع العقد أو السجل.

أنواع أخرى من التواقيع الالكترونية:

تتوفر أنواع أخرى من التواقيع إلى جانب الالكترونية والرقمية، نذكر منها:

النقر للتوقيع:

يمكنك توقيع الملف بنقرة واحدة في هذه الحالة، وينطبق عليها جميع الشروط القانونية السابقة الذكر. على الموقّع أن يقصد النقر ويوافق على بنود العقد، وعلى التوقيع أن يترك أثر بيانات قابل للتتبع ومرتبط بالوثيقة.

التواقيع البيومترية:

تستخدم هذه الطريقة معلومات عن جسدك لتأكيد هويتك وموثوقية العقد، مثل:

  • بصمات الأصابع.
  • مسحة العين: تحلل هذه الطريقة أنماط الأوعية الدموية في شبكة العين، أو ألوان والخطوط في القزحية.
  • مسحة اليد: تحسب هذه الطريقة طول الأصابع وحجم راحة اليد.
  • هوية الوجه: تقوم أشعة تحت الحمراء بقياس صورة وجهية ثلاثية الأبعاد.
  • هوية التوقيع الحيوي: يقوم البرنامج بالتقاط وتتبع حركات المستخدم المميزة حينما يقوم برسم كلمة سر رباعية الأحرف سواء بإصبعه أو باستخدام الماوس.

متى عليك استخدام التواقيع الالكترونية؟

قانونيًا، يمكنك استخدام التواقيع الالكترونية متى ما أردت واحتجت لذلك. أما من الناحية العملية، خذ بعين الاعتبار استخدام التواقيع الالكترونية في الملفات المقيدة بالوقت، عند التعامل مع بيانات شديدة الخصوصية، وإن احتجت خفض تكاليف عملية إبرام العقد الالكتروني.

برامج ومواقع تقدم خدمات التوقيع والعقد الالكتروني:

عند اختيارك لمقدم خدمة التوقيع والعقد الالكتروني، احرص على أخذ العوامل التالية بعين الاعتبار: التكلفة، طرق الحماية المتبعة لتأكيد هويتك، والخبرة. قد تحتاج إلى بعض العوامل الإضافية تبعًا لقطاع عملك، مثل:

  • علامة تجارية مخصصة لتوقيعك.
  • قابلية التوسع اعتمادًا على حجم شركتك وعدد مستخدمي الخدمة.
  • تقيد موفر الخدمة بأنظمة والقوانين المتبعة في شركتك.
  • إمكانية تتبعك لكافة الوثائق والسجلات.
  • القدرة على إرسال تواقيع لعدد كبير من الأفراد دفعة واحدة.

إليك مجموعة من موفري خدمة التوقيع والعقد الالكتروني الأكثر شهرة:

التوقيع الالكتروني

DocuSign:

  • تكلفة عالية.
  • درجة حماية شديدة.
  • مناسب للشركات الضخمة.
  • تعمل على كلا نظامي التشغيل Mac وWindows.

Adobe Sign:

  • اسم موثوق في عالم البرمجيات.
  • خبرة عالية وحماية شديدة.
  • مناسب للمنظمات الكبيرة.

SignEasy:

  • سهل الاستخدام.
  • مناسب للشركات بمختلف الأحجام.
  • يستخدم تقنية SSL لتشفير البيانات.
  • يستخدم مخدمات آمنة مقدمة من AWS لتخزين البيانات.
  • يعمل على عدد كبير من التطبيقات مثل Gmail، Google Drive، Dropbox، Microsoft Teams وغيرها.

Secured Signing:

  • قليل التكلفة.
  • مناسب للاحتياجات البسيطة للأفراد والشركات الصغيرة.
  • يوفر تنبيهات مؤتمتة.
  • تشير مراجعات المستخدمين على أنه سريع.

كيفية التوقيع الكترونيًا على ملف Word:

  • ضع المؤشر في المكان الذي تريد إضافة التوقيع ضمن الملف.
  • توجه إلى تبويبة “إدراج Insert” واضغط على “سطر التوقيع Microsoft Office Signature Line.
  • املأ مربع إعدادات التوقيع بالمعلومات اللازمة (اسم الموقع الكامل، لقبه، بريده الالكتروني، وتعليمات للموقع).
  • يمكنك السماح للموقع بإضافة تعليقات (مثل الغاية من التوقيع)، وأيضًا إضافة تاريخ التوقيع.

كيفية التوقيع الكترونيًا على ملف PDF:

  • افتح ملف الpdf باستخدام Adobe Acrobat Reader.
  • انقر على “املأ ووقع Fill & Sign” في لائحة الأدوات على اليمين.
  • اضغط على “توقيع Sign” واختر “إضافة توقيع Add Signature”.
  • ستظهر لك نافذة منبثقة لتختار منها (كتابة Type، رسم Draw، أو صورة Image).
  • اضغط على “تطبيق Apply”.
  • يمكنك سحب التوقيع، تغيير حجمه، ووضعه في المكان الذي تريد ضمن الملف.

لا بد من التذكير أن القوانين المتعلقة بالعقود تنطبق على العقد الالكتروني مثل غيره، لذا احرص على قراءة البنود بهدوء قبل التوقيع. إن كان لديك استفسار بخصوص أحد البنود أو ببساطة لا توافق عليه، استعن بمحامي أو تواصل مع الطرف الآخر لمناقشة هذا البند. قم بالتوقيع فقط في حال موافقتك على جميع الشروط لتجنب أي مشاكل مستقبلًا. لا تنسَ، العقد الالكتروني صالح قانونيًا وقابل للتنفيذ في المحكمة.

اقرأ المزيد: كيفية عمل استمارة الكترونية على جوجل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.