كيفية كتابة السيرة الذاتية الاحترافية.. وأهميتها وأشكالها.. وأهم النصائح المتعلقة بها

0 12

كيفية كتابة السيرة الذاتية هي من المواضيع الهامة جداً، والتي يبحث عنها جميع الراغبين بالتقدّم لفرص العمل.

حيث من المعروف بأن السيرة الذاتية تعتبر بمثابة هويتك الشخصية أو الصورة الجميلة التي تعطي عنك انطباعاً رائعاً للشركة أو المؤسسة التي تتقدم للعمل فيها.

ولعلّ الكثير من الناس يظنون أن موضوع كتابة السيرة الذاتية هو موضوع بسيط أو عشوائي.

لكن الأمر مختلف تماماً، فقد غدت طريقة كتابتها تعتبر مهارة حقيقية تساعد من يمتلكها بشكل كبير على قبوله في أي عمل يتقدم إليه.

بالتأكيد أن محتوى السيرة الذاتية، أو الخبرات التي تمتلكها هي الأهم، وهي التي تعتبر المعيار الأساسي لقبولك في الوظائف المتنوعة.

ولكن هذا بطبيعة الحال لا يعني أن طريقة ترتيبها أو تنظيمها أو عرضها على الورق ليست مهمة، بل مهمة للغاية، وقد توازي أهمية الخبرات نفسها.

حيث من المعلوم أن قسم التوظيف أو الـ HR في أي شركة هم عبارة عن عدة أشخاص متخصصين في هذا المجال.

فنحن هنا نتعامل مع أشخاص عاديين وليس مع كمبيوتر أو روبوت يبحث عن الخبرات في سيرتك.

بل إن موظفي قسم الـ HR يتأثرون جداً بطريقة كتابة السيرة الذاتية وإبراز نقاط قوتك والتغطية على نقاط ضعفك.

فهي بمثابة واجهتك الأولى التي تعطيهم الانطباع الأولي عنك.

وبكل صراحة فإن اهتمامك بكتابة السيرة الذاتية بطريقة رائعة ومميزة، سيعطي انطباعاً جميلاً عنك بأنك الأجدر بالحصول على هذا العمل.

لذلك تعرّف معنا على كيفية كتابة السيرة الذاتية بشكل احترافي ليتم قبولك في أي وظيفة تتقدّم لها.

ماذا تعني السيرة الذاتية

  • قبل الحديث عن كيفية كتابة السيرة الذاتية، فلا بد من أن نشرح لكم ماذا تعني هذه السيرة أولاً.
  • السيرة الذاتية أو Curriculum Viate والتي يرمز لها اختصاراً بـ CV، يمكننا القول بأنها مسيرة الحياة.
  • فعندما نقول بأن أحد المشاهير مثلاً قد قام بكتابة سيرته الذاتية فنحن نقصد بالتأكيد أنه قام بتلخيص مسيرة حياته على الورق.
  • وبنفس المبدأ هنا، فإننا نقصد بالسيرة الذاتية للمتقدم للعمل بأنها تلخيص لمسيرته العملية، وما اكتسبه فيها من شهادات وخبرات تؤهله لممارسة العمل الذي يتقدم إليه.
  • وعلى هذا، يمكننا القول بأن السيرة الذاتية هي عبارة عن الصحيفة الورقية أو الإلكترونية التي تحوي جميع المعلومات الشخصية والعلمية والعملية عن شخص ما.
  • ويتم كتابة جميع المعلومات الشخصية مثل الاسم والكنية ورقم الهاتف والعنوان والبريد الإلكتروني والوضع العائلي وعدد الأولاد ووضع الخدمة العسكرية ووضع التدخين في القسم الأول من هذه السيرة.
  • كما يتم إضافة جميع الشهادات الدراسية والجامعية والدورات التدريبية التي تلقيتها في نفس مجال العمل.
  • إضافة إلى الأبحاث العلمية أو التكريم وجميع الوظائف التي عملت بها، بحيث تكون مرتبة من الأحدث للأقدم.
  • ويجب أن تكون هذه المعلومات مختصرة ومفيدة وتصف حياتك العملية بشكل دقيق، دون الحشو أو إطالة الشرح بلا فائدة.
  • وينبغي أن تظهر في هذه السيرة نقاط قوّتك، وبعضاً من صفات شخصيتك كالإرادة وحب التعلم، وروح المبادرة، والعمل الجماعي بروح الفريق، والصبر على ضغوطات العمل، وهكذا.

اقرأ أيضاً: كورسات اون لاين مجانية في مختلف المجالات.. تعرّف على ميزاتها وأهم المنصات التي تقدمها

أهمية معرفة كيفية كتابة السيرة الذاتية

كما قلنا بأن سيرتك الذاتية هي واجهتك وصورتك الأولى التي تقابل بها مسؤولي التوظيف في شركتك.

وهنا تظهر أهميتها في إقناع هؤلاء المسؤولين بأنك الشخص الأنسب لهذه الوظيفة.

كما أنها تعطي انطباع كبير عن شخصيتك، وهذا يفيد الشركة كثيراً في إيجاد الطريقة الأفضل للتعامل والاتصال الوظيفي معك.

كما أن السيرة الذاتية تفيد في اختصار الوقت والجهد، حيث أنها تغنيك عن عناء الذهاب للشركة وإجراء مقابلة شخصية مبدئية.

بل كل ما عليك فعله هو كتابتها وإرسالها عبر البريد الإلكتروني الخاص بهذه الشركة.

وفي حال كانت هذه السيرة الذاتية مناسبة، فسيتم التواصل معك لإجراء مقابلة نظرية مباشرةً.

وفي بعض الوظائف قد يتم التأكد من المعلومات أو الخبرات الواردة في سيرتك الذاتية، من خلال إجراء اختبار عملي بسيط للتحقق من ذلك.

ما هي الأشكال المختلفة لكيفية كتابة السيرة الذاتية

  • لم تعد كيفية كتابة السيرة الذاتية مقتصرة على الشكل الورقي التقليدي القديم، والذي تجد فيه جميع المعلومات مرتبة في أسطر تحت بعضها البعض.
  • بل تعددت أشكال هذه السيرة لتشمل بعض النماذج الإلكترونية المحددة، والتي تلزمك بعض الشركات الكبرى بتعبئتها.
  • وتطوّر الأمر أكثر لتصبح السيرة الذاتية عبارة عن مقطع فيديو تعريفي، تتحدث فيه عن نفسك وعن مسيرتك العملية وخبراتك بالكامل.
  • كما أن بعض الشركات تطلب منك إجراء مقابلة على شكل اتصال فيديو عبر التطبيقات التي تتيح ذلك، مثل تطبيق زوم.
  • ولكن بصراحة يبقى النموذج الورقي، سواء أكان المطبوع أم المكتوب على برنامج الوورد، هو الشكل الأكثر شيوعاً والمحبب لأغلب الشركات.

اقرأ أيضاً: ما هي طبيعة عمل ال HR في المؤسسات والشركات المختلفة؟

كيفية كتابة السيرة الذاتية الاحترافية

نأتي الآن إلى الفقرة الأهم والتي يتمحور حولها موضوع مقالتنا، ألا وهي كيفية كتابة السيرة الذاتية.

ودعنا نخبرك بأن كيفية كتابتها تعني مكوناتها، وترتيب هذه المكونات بشكل منتظم ومتناسق.

ويمكننا تلخيصها من خلال الأقسام التالية:

المعلومات الشخصية

ولعل أول قسم أو مكوّن من مكونات السيرة الذاتية هو المعلومات الشخصية، والتي قلنا بأنها تشمل اسمه وعنوانه وجنسيته وهاتفه ووضعه العائلي وعمره وبريده الإلكتروني.

ويجب مراجعة هذا القسم بشكل دقيق كي تتأكد من صحة جميع المعلومات التي كتبتها فيه، حيث أنها ستكون الوسيلة الوحيدة للتواصل معك.

التحصيل العلمي

وفي هذا القسم تقوم بذكر الشهادات العلمية التي حصلت عليها طيلة حياتك.

وفي الحقيقة يختلف الأمر كثيراً في حال كنت طالب جامعي أم متخرج أم لست جامعياً من الأساس.

ففي حال تخرّجت من الجامعة فتقوم فقط بذكر شهادتك الجامعية والشهادات الأعلى منها، كالماجستير والدكتوراه إن وجدت، وفق ترتيب من الأحدث للأقدم.

أما في حال لم تدخل للجامعة، أو لم تتخرج منها بعد، فتقوم بذكر الشهادات التي تحصلت عليها كالابتدائية والإعدادية والثانوية.

مع ذكر اسم جامعتك واختصاصك وسنتك الجامعية، ومتى ينبغي أن تتخرّج منها.

اللغات

من المهم جداً أثناء كتابة السيرة الذاتية أن تقوم بذكر اللغات التي تتقنها، مع توضيح درجة إتقانك لها قراءة وكتابة ومحادثة.

اقرأ أيضاً: أهم وظائف لن تكون في المستقبل

الدورات التدريبية

تذكر في هذه الفقرة ما هي الدورات التدريبية التي تلقيتها من قبل، مع ذكر اسم المؤسسة أو المعهد الذي تلقيت فيه كل دورة، وعام حصولك على شهادة بهذه الدورة.

الأعمال التطوّعية

الكثير من الشركات والمنظمات العالمية تفضّل توظيف الأشخاص الذين مرّوا سابقاً بتجارب تطوّعية في أعمال معينة.

حيث أن هذا يخلق لديهم انطباع جميل عن شخصية المتقدم للوظيفة، وأنه يحب العمل الجماعي وتقديم الفائدة من خلال عمله، ولا يسعى فقط للحصول على المال.

لذلك من الجيد أن تذكر جميع الأعمال التطوعية التي شاركت فيها طيلة حياتك، إن وجدت.

المهارات التي تمتلكها

أما في هذا القسم فينبغي عليك تعداد جميع المهارات التي تمتلكها.

سواء أكانت هذه المهارات رياضية أم أدبية أم علمية أم في بعض برامج الكمبيوتر أو العمل المؤسساتي.

الأبحاث والمكافآت

من الرائع أيضاً أن تقوم بذكر جميع الأبحاث العلمية أو التقنية المرتبطة بهذا العمل، والتي قد نجحت بها سابقاً.

إضافة إلى أهمية توضيح الجوائز والمكافآت والتكريم الذي حصلت عليه، مع ذكر العام والمؤسسة التي منحتك التكريم.

الخبرات العملية السابقة

وهذا أهم قسم في سيرتك الذاتية، حيث ستعرض فيه جميع خبراتك العملية التي اكتسبتها من خلال الوظائف السابقة التي عملت فيها.

مع ضرورة ذكر منصبك الوظيفي واسم الشركة ومدة العمل فيها وسبب تركها.

اقرأ أيضاً: نموذج سيرة ذاتية جاهز للتعبئة

نصائح هامة متعلقة بكيفية كتابة السيرة الذاتية

  • من أهم النصائح التي يمكن أن نقدمها لك في موضوع كيفية كتابة السيرة الذاتية، هي الدقة والمصداقية في ذكر جميع المعلومات الواردة في هذه السيرة.
  • الاختصار قدر الإمكان، مع محاولة ذكر جميع الجوانب الإيجابية.
  • لا تكتب في سيرتك الذاتية سوى المعلومات المتعلقة بالوظيفة التي ترغب بالتقدم إليها، حيث أن باقي المعلومات والخبرات الأخرى لن تفيدك في حال كانت بمجالات أخرى مختلفة.
  • دائماً رتب معلوماتك من الأحدث إلى الأقدم، سواء في معلومات الدورات أو الجوائز، أو الخبرات العملية السابقة.
  • حاول أن تضع أكثر من وسيلة للتواصل معك في سيرتك الذاتية، كرقم الجوال والهاتف الأرضي والبريد الإلكتروني مثلاً.
  • لا تحاول ذم شركتك أو مديرك القديم، أو الموظفين الذين كانوا معك في عملك الذي تركته.

وهكذا عزيزي القارئ نكون قد انتهينا من شرح كيفية كتابة السيرة الذاتية.

حيث أوضحنا ماذا تعني السيرة الذاتية.

كما بينا مدى أهمية معرفة كيفية كتابتها، وأشكالها المختلفة.

وأوضحنا لكم الأقسام التي ينبغي أن تحتوي عليها.

كما ذكرنا لكم بعض النصائح الهامة المتعلقة بكتابة السيرة الذاتية.

نرجو أن نكون قد وفقنا في تقديم كل ما هو مفيد، وانتظرونا مع المزيد من المواضيع الهامة في مقالات جديدة.

كما يمكنكم الاطلاع على موضوع كتابة السيرة الذاتية بشكل أوسع من خلال موسوعة ويكيبيديا عبر الرابط التالي من هنا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.