كيف أبدأ التسويق الالكتروني لمشروعي على الانترنت: الدليل الشامل

0 96

الخطوة الأكثر أهمية وصعوبة في مراحل انطلاق أي مشروع هي التسويق، وبالفعل هي أكثر ما يشكل هاجسًا عند الكثيرين من ريادي الأعمال. “حسنًا، لدي الفكرة/المنتج/الخدمة، كيف يمكنني إيصالها للمستخدم؟ كيف أبدأ التسويق الالكتروني لمشروعي؟”

تبدو كعملية معقدة! لا عليك، نقدم لك الدليل الشامل لعملية التسويق الالكتروني وكل ما عليك معرفته لإيصال مشروعك للمستخدمين.

كيف أبدأ التسويق الالكتروني؟ خطوات لا بد من إتقانها:

يتضمن مجال التسويق الالكتروني عددًا كبيرًا من الاستراتيجيات والأدوات التي يمكنك استخدامها. نذكر هنا مجموعة من الخطوات التي يمكن اتخاذها لبدء عملية التسويق.

مرحلة التخطيط:

كيف أبدأ التسويق الالكتروني مرحلة التخطيط

تعتبر هذه المرحلة نقطة الأساس للتسويق الالكتروني، إن لم تبذل عليها الجهد والوقت الكافيين فلن تحصل على النتائج المرجوة.

للإجابة عن سؤالك “كيف أبدأ التسويق الالكتروني”؟ يمكننا القول: ابدأ هنا:

حدد أهدافك:

ماذا تريد أن تحقق من عملية التسويق؟ ابتعد عن الغموض وحدد النتائج المرجوة بدقة:

  • زيادة معدل الزيارات لموقعك.
  • رفع نسبة الشراء لمنتجاتك.
  • زيادة عدد المتابعين لصفحتك.
  • إعلام الجمهور بعلامتك التجارية.

هناك مجال واسع من الأهداف في عالم التسويق، حدد ما تريد لتسهيل وضع الخطة التنفيذية لعملية التسويق.

اعرف الجمهور المستهدف:

إن كنت تستهدف أشخاصًا أم شركاتً أخرى، عليك بالبحث عن متطلباتهم، رغباتهم، وما يلفت أنظارهم.

ابدأ بإنشاء شخصية افتراضية للزبون المستهدف. حدد العمر، الجنس، مكان الإقامة، قطاع العمل/الدراسة، الدخل، وكل ما يهم علامتك التجارية معرفته عن هذا الزبون.

يمكنك الاستعانة بأداة Google Analytics في حال لديك مشروع قائم وليس بجديد للدراسة الديموغرافية.

دراسة السوق:

هناك منافسين في أي مجال، ومن النقاط المهمة في مرحلة التخطيط أن تقوم بدراسة السوق بحثًا عن شركات منافسة. قم ببحث معمق لاستكشاف أساليبهم، جمهورهم، خدماتهم، ومدى تحسنهم منذ نشأتهم. الغاية ليست بتبني طرقهم، وإنما بمعرفة ما يميزك عنهم والتركيز عليه في حملتك التسويقية لتتمكن من استقطاب الجمهور.

اختر منصة التسويق الأنسب:

بعد انتهائك من تحديد الهدف والجمهور والمنافسين، تمتلك الآن ما يكفي من المعطيات لأخذ القرار المناسب باختيار واحد أو أكثر من الطرق التسويقية. يمكنك اعتماد وسائل التواصل الاجتماعي، البريد الالكتروني، الحملات الإعلانية المدفوعة، وغيرها الكثير. ذلك يعتمد إلى حد كبير على الشخصية الافتراضية التي قمت بإنشائها لجمهورك المستهدف.

اختيار طريق ما لا يعني اعتماده في جميع حملاتك الإعلانية اللاحقة، هذا الأمر تحدده النتائج وتحليلك لها، كما أن حملاتك اللاحقة قد تتطلب أسلوبًا مختلفًا باختلاف الهدف.

اقرأ المزيد: انواع التسويق الالكتروني وميزاته لقاعدة جماهيرية أوسع

يمكنك الاستعانة بمبدأي SMART و SWOT لتجنب أية أخطاء في مرحلة التخطيط.

SMART
SSpecificحدد الأهداف، الجمهور، المنافس بدقة
MMeasurableيجب أن يكون كل شيء موثقًا بالأرقام
AAttainableجميع الأدوات التي تحتاجها متاحة لك
RRelevantاجعل كل ما تفعله يصب في الهدف الذي تريده
TTime-Boundضع مخطط زمني لحملة التسويق الالكترونية

 

SWOT
SStrengthsما الذي يميز شركتك عن غيرها من المنافسين؟

ما هي الموارد المتاحة لك لاستثمارها؟

WWeaknessesحدد الأخطاء في شركتك لتتمكن من علاجها

ما هي نقاط الضعف لديك؟ وكيف يمكنك تقويتها؟

OOpportunitiesما هي الفرص المتاحة في السوق؟

كيف يمكنك استثمار مواردك لاغتنام الفرص؟

TThreatsمن هم منافسيك؟

هل هناك مشاكل تعترض مسير عمل شركتك؟

 

بالتأكيد، لا يمكن أن ننسى الأخذ بعين الاعتبار الميزانية وما يمكنك تخصيصه لإطلاق حملات تسويقية.

لكن هناك العديد من الاستراتيجيات التسويقية التي لا تتطلب ميزانية عالية فلا تدع الجانب المادي يمنعك من إيصال مشروعك للجمهور.

اجعل موقعك محط انتباه:

موقعك الالكتروني يمثل علامتك التجارية. يجب أن يتضمن كل ما يحتاج الزبون معرفته عن مشروعك من أفكار، خدمات، ومنتجات.

لنفترض أنك قمت بكافة الخطوات التسويقية على أتم وجه، مما دفع المزيد من الزبائن لزيارة موقعك الالكتروني. إن لم يكن موقعك ملفتًا للنظر ليمضي الزائر وقتًا كافيًا بتصفحه والوصول لما يريده، فسيضيع جهدك سدىً.

تحدد العشر ثوان الأولى التي يقضيها الزائر على موقعك ما إن سيبقى مجرد “زائر” أم سيصبح “مستخدم”، حيث يتشكل خلالها الانطباع الأولي له عن شركتك واحتمالية إيجاد ما يريده على موقعك. يقوم الزائر خلال الوقت الذي يمضيه على موقعك بمقارنته مع مواقع أخرى قد زارها مسبقًا وتحديد ما إن كان موقعك يستحق وقته.

لذا احرص على أن يكون تصميم موقعك ملفتًا للنظر أولًا، وأن يكون المحتوى قادر على إيصال الفكرة المرجوة للزائر من دون جهد ثانيًا. من المفيد الاستعانة بخبراء تصميم تجربة المستخدم لتحقيق هذه الغاية.

تحسين محركات البحث SEO:

عندما يقوم المستخدم بالبحث عن أمر ما على الانترنت، يستعرض له محرك البحث أفضل النتائج وفقًا لخوارزمية خاصة.

كم مرة بحثت عن أمر ما على غوغل وانتقلت للصفحة الثانية من النتائج لاستكشاف المواقع هناك؟ كم مرة انتقلت للصفحة الثالثة أو الرابعة؟

معظم الأحيان، يكتفي الزوار بنتائج الصفحة الأولى متيقنين بأنها الأفضل، لذا هدفك أن يكون موقعك ضمن هذه النتائج (تُدعى هذه العملية تحسين محركات البحث أو السيو SEO).

اقرأ المزيد: أفضل الممارسات ل تحسين محركات البحث السيو SEO

احرص أيضًا على تضمين مدونة في موقعك تحتوي على مقالات ذات صلة بخدماتك، سيعود ذلك بالنفع من ناحية تحسين محركات البحث وأيضًا جذب جمهورك المستهدف.

إطلاق حملات إعلانية مدفوعة:

كيف أبدأ التسويق الالكتروني

هذه الاستراتيجية التسويقية تتضمن جميع الخطوات آنفة الذكر من تحديد الهدف والجمهور المستهدف وغيرها، بالإضافة لوضع ميزانية مخصصة بناء على حجم الحملة الإعلانية والمنصة المستخدمة لإطلاقها (فيسبوك، انستغرام، غوغل، يوتيوب، …).

عملية العصف الذهني هي الأكثر فائدة في هذه المرحلة، ما تريده من إعلانك أن يكون جذابًا، قادرًا على إيصال الفكرة، مبنيًا على طريقة تفكير جمهورك المستهدف، وبالتأكيد أن يعود عليك بالنتيجة المرجوة.

اقرأ المزيد: مصطلحات التسويق الرقمي التي يجب أن تعرفها

تكوين شبكة علاقات:

العلاقات المهنية والاجتماعية هي وسيلتك لرفع مستوى تواجدك في السوق.

ثقة شركة ما بخدماتك وتضمينها رابط لموقعك في إحدى صفحاتها أو مدونتها سيعود عليك بالفائدة.

من الناحية الأولى، سيرفع ذلك من تواجدك على محركات البحث ( تُدعى هذه العملية بالروابط الخلفية)، ومن ناحية أخرى فإن مستخدمي موقع هذه الشركة سيصبحون عملاء محتملين لديك.

قد تأخذ عملية تأمين روابط خلفية بعض الوقت والجهد، إليك بعض الطرق البسيطة التي يمكنك اتباعها:

  • تضمين رابط موقعك في صفحاتك على منصات التواصل الاجتماعي.
  • احرص على أن تحتوي مدونتك مقالات من نوع “كيفية فعل أمر ما” و “الدليل الشامل لأمر ما” فهي الأكثر احتمالية للحصول على روابط خلفية.
  • انشر محتوى لك ك “ضيف” في مواقع أخرى.
  • تواصل مع المؤثرين في قطاع عملك وأرسل لهم مقالات قد يرغبوا بإنشاء روابط معها.
  • قم بإجراء مقابلة مع أحد المؤثرين في قطاع عملك وأرسل لهم رابط المقابلة، سيشجعهم ذلك على إنشاء رابط خلفي.
  • إجراء دراسة للمنافسين والروابط الخلفية لديهم. يمكنك الاستعانة بأداة SEMrush لتحقيق هذه الغاية.

إطلاق بيان صحفي على الانترنت:

هناك العديد من المنصات التي يمكنك استخدامها لإطلاق بيان صحفي بغاية:

  • تحسين تواجد الشركة أو العلامة التجارية باستخدام القنوات الالكترونية.
  • تناقل أخبار الشركة عبر الانترنت.
  • تبني عدد أكبر من المتابعين وتقليل نسبة النقاد.
  • متابعة الترندات على الانترنت.

الهدف من إطلاق البيان هو إثبات وجود الشركة ضمن السوق وجذب الانتباه لها باستغلال ترندات وسائل التواصل الاجتماعي. إنها وسيلة لخلق قصة ذات صلة بالخدمات والمنتجات التي تقدمها شركتك وإيصالها لأكبر عدد ممكن من الناس من خلال عملية التناقل.

التواجد على وسائل التواصل الاجتماعي:

كيف أبدأ التسويق الالكتروني على منصات التواصل الاجتماعي

حاول استغلال جميع منصات التواصل من فيسبوك، انستغرام، تويتر، لينكد-إن، وغيرها، جمهورك سيكون هناك أيضًا.

ابنِ صفحتك وعين خبير لإدارتها من ناحية جدولة المنشورات، تحديد المحتوى المتوافق مع السيو، تصميم الصور وإعداد الفيديوهات الملفتة للجمهور، وإجراء الدراسة التحليلية للصفحة (من هم روادها، ما هي المنشورات الأكثر شعبية، ما هي المنشورات الأقل شعبية، نسبة الزوار لعدد المتابعين، وصول المنشورات لأكبر عدد ممكن من الجمهور)

احرص أيضًا على إبقاء التواصل مع الجمهور في التعليقات أو الرسائل الخاصة، قم بمتابعة وجودهم، ما يعجبهم، وما يحتاجونه. إنها فرصتك لتقوية وتحسين خدماتك، وعليك باستغلالها جيدًا.

اقرأ المزيد: كيفية إنشاء استراتيجية التسويق عبر الشبكات الإجتماعية

التسويق باستخدام البريد الالكتروني:

لا تغفل استخدام البريد الالكتروني في التسويق حيث يمكنك إدخاله إلى جانب منصات التواصل الاجتماعي. استخدم الأخيرة لتجمع عناوين البريد الالكتروني للعملاء والزبائن المحتملين، أو يمكنك عكس العملية واستخدام الأول لزيادة عدد المتابعين على منصات التواصل الاجتماعي.

تتضمن هذه العملية إرسال إعلانات، اتفاقيات تجارية، رسائل تذكيرية، أو أخبار لجمهورك المستهدف أو زبائنك الحاليين باستخدام البريد الالكتروني.

يجب أن تكون هذه العملية مخصصة وممنهجة، احرص على متابعة جمهورك لتحقيق هذه الغاية. يمكنك إنشاء لوائح بريد الكتروني لزبائنك بعد تسجيلهم لطلب الحصول على آخر أخبار ومستجدات شركتك.

تحليل النتائج:

كما ذكرنا سابقًا، التسويق مهمة مستمرة لا تنتهي بانتهاء حملة إعلانية ما. بعد الانتهاء من تنفيذ أي استراتيجية تسويقية، عليك بتحليل النتائج وقياس فعالية كل خطوة قمت بها وما إن حققت الهدف المرجو منها. بالإضافة لدراسة نقاط الضعف وكيفية تحسينها، معرفة الأخطاء وكيفية تفاديها لاحقًا، والتركيز على الخطوات الفعالة للمحافظة عليها. يمكنك الاستعانة بأداة Google Analytics لإجراء هذه الدراسة.

ثم عد لخط البداية وابدأ من جديد، حدد الهدف، الجمهور، المنافسين، والمنصة أو المنصات التي تريد استخدامها. الجانب الإيجابي، سواء كانت حملتك السابقة ناجحة أم خاسرة، فقد اكتسبت معلومات لم تكن تعرفها مسبقًا وستكون مساعدة في بناء خطتك الجديدة.

كيف أبدأ التسويق الالكتروني؟ أدوات لا بد من استكشافها:

نعلم الآن أن التسويق الالكتروني – رغم بساطته – ليس بالأمر السهل. لحسن الحظ، هناك العديد من الأدوات لمساعدتك على تحسين استراتيجيتك، توفير الوقت والجهد، والحصول على النتائج المرجوة بالإضافة لتحليل هذه النتائج.

Google Analytics

أداة Google Analytics

تعتبر هذه الأداة من أهم أدوات التسويق الالكتروني المقدمة من غوغل مجانًا، ولا بد من تضمينها في استراتيجيتك التسويقية. توفر لك هذه الأداة مجالًا لمعرفة كل ما يدور على موقعك الالكتروني ومن السهل جدًا ربط موقعك عليها.

من خلال هذه الأداة يمكنك معرفة:

  • عدد المستخدمين الموجودين على موقعك في هذه اللحظة.
  • مدينة الإقامة لرواد الموقع.
  • الأجهزة المستخدمة للدخول لموقعك.
  • القنوات التي توفر أكبر معدل زيارات لموقعك.
  • تتبع حملاتك التسويقية.
  • تتبع كيفية تصفح المستخدمين لموقعك.
  • أيًا من صفحات موقعك هي الأكثر زيارة.
  • سرعة تحميل موقعك.
  • معرفة معدل التحويل لموقعك.
  • تتبع أكثر منتجاتك شراءً ومن قبل من يتم شراءها.
  • تتبع النقرات التي يقوم بها المستخدم على موقعك.

يوفر لك Google Analytics جميع الإحصائيات التي تحتاجها لتتعرف على الانطباع الأولي الذي تتركه عند الجمهور المستهدف، تحديد مستوى الموقع بالنسبة لمحركات البحث وكيفية تطويره، دراسة منافسيك، اختيار المنصة التي تعود عليك بالنسبة الأعلى من الزوار، معرفة مدى توافق موقعك مع مستخدميه، وأخذ القرار بما ستفعله لاحقًا.

MailChimp

أداة MailChimp

معظم ريادي الأعمال يستخدمون التسويق عبر البريد الالكتروني كجزء من استراتيجيتهم، وبما أن هذه العملية قد تكون مربكة بعض الشي فقد ظهرت العديد من الأدوات لتسهيلها.

في مقدمة هذه الأدوات تأتي MailChimp التي ظهرت عام 2001 أي قبل أن تستخدم معظم الشركات استراتيجية التسويق عبر البريد الالكتروني. هذا الأمر أتاح للأداة مجال واسع للتطور لتلبية احتياجاتك على أتم وجه، وما يجعلها مميزة:

  • قدرتك على إيجاد الأجوبة لأي تساؤل أثناء استخدامك لهذه الأداة من خلال خصائص الدعم المبنية على الخدمة الذاتية، فلا مجال للحيرة.
  • إمكانية استخدام الأداة مجانًا إن كان لديك أقل من 2000 مشترك أو إن لم ترسل أكثر من 12000 بريد الكتروني في الشهر.

يمكنك أيضًا استخدام هذه الأداة لتقسيم المشتركين ضمن لوائح وإرسال رسائل ترويجية أو إعلانية للزبائن أو العملاء المحتملين بشكل مخصص تبعًا للأقسام التي أنشأتها.

إن كنت قد بدأت بإطلاق مشروعك مؤخرًا فستتمكن من استخدام هذه الأداة من دون مشاكل مجانًا. مع مرور الوقت، وبعد إتقانك لعملية التسويق باستخدام البريد الالكتروني وزيادة حجم القاعدة الجماهيرية لديك، سيكون بإمكانك الاشتراك بأحد الخطط المدفوعة.

Hootsuite

أداة Hootsuite

التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي هي الوسيلة الأمثل في وقتنا الحالي للمحافظة على مشروعك، جمهورك المستهدف منتشر في كل مكان على هذه المنصات. ولكن هناك عددًا كبيرًا من منصات التواصل الاجتماعي، ومتابعتها يوميًا لإدارة حساباتك قد يكون أمرًا محبطًا حقًا.

لذا ظهرت أداة Hootsuite لتجمع كافة منصات التواصل الاجتماعي في مكان واحد، وتقدم لك العديد من الميزات:

  • إدارة حساباتك على أكثر من ثلاثين منصة تواصل اجتماعي.
  • جدولة المنشورات باليوم والتوقيت الذي تريده عبر أي منصة تريدها.
  • تعطيك هذه الأداة دراسة تحليلية لاستراتيجية التسويق التي تتبعها عبر منصات التواصل الاجتماعي.
  • تتيح لك Hootsuite تتبع جمل مفتاحية يستخدمها زبائنك أو عملاؤك المحتملين في منشوراتهم لتتمكن من التدخل عندما يكون هناك حاجة لخبراتك. إنها طريقة ممتازة لاستقطاب زبائن جدد.
  • يمكنك الإجابة عن تساؤلات الزبائن بسرعة وكفاءة أعلى مع هذه الأداة، كما يمكنك تخصيص ردود آلية للأسئلة الأكثر شيوعًا.

تخيل مقدار الوقت والجهد الذي يمكنك توفيره عبر هذه الأداة!

HubSpot

أداة HubSpot

يتضمن التسويق الالكتروني العديد من المجالات ومن الصعب ملاحقتها جميعًا على منصات مختلفة. هنا تكمن قوة HubSpot الذي يجمع كل ما تحتاجه في التسويق في مكان واحد:

  • المدونة
  • السيو SEO
  • منصات التواصل الاجتماعي
  • الموقع الالكتروني
  • توليد العملاء
  • صفحات الهبوط
  • دعوة الإجراء
  • البريد الالكتروني
  • الدراسات التحليلية

هذه الأداة توفر بيئة منظمة للعمل وتلغي عامل التشتت ما بين المنصات، الأمر الذي يوفر عليك الوقت والجهد. كما أنها تعتمد استراتيجية السحب التسويقية التي تضمن لك عملاء أكثر ولاءً.

Trello

أداة Trello

كما ذكرنا سابقًا، غالبًا ستريد الاستعانة بخبراء لإدارة مجالات معينة، كلٌّ حسب اختصاصه، من السيو والتصميم والمحتوى ومنصات التواصل الاجتماعي والبريد الالكتروني وغيرها.

تتبع هذه الأداة نظام كانبان Kanban System الذي يقسم اللوحة إلى أعمدة تتضمن مهام مخصصة يستطيع الجميع رؤيتها والتفاعل معها.

كما يتيح لك هذا النظام تتبع سيرورة العمل وتقليل الوقت المُهدر، كما يحسن من إنتاجية الفريق برفع مستوى العمل الجماعي.

يجمع Trello الفريق في مكان واحد عوضًا عن استخدام البريد الالكتروني للتواصل، ويعطيك القدرة على توزيع المهام اليومية بشكل منظم. كما يسمح للجميع بمتابعة ما يحدث خلال العمل وإعطاء آرائهم بما يمكن تحسينه، إنها أداة تنظيمية لا يمكن الاستغناء عنها.

عملية التسويق الالكتروني ليست بنقرة زر، إنها عملية ممنهجة ومحسوبة تحتاج لتخطيط مسبق، تنفيذ دقيق، تحليل شامل، ومتابعة مستمرة. وعليك أيضًا مراعاة التفاعل مع المستخدمين؛ صحيح أن العملية تتم الكترونيًا، إلا أن العنصر البشري هو المحور ولا يصح إغفاله أبدًا. كما أنها ليست بعملية فردية، أنت بحاجة لفريق متكامل من الخبراء لتنظيم المهام وتوزيعها تبعًا لاختصاص كل منهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.