ما هي الشركات المتعددة الجنسيات | أنواعها وميزاتها وعيوبها.. وتأثيرها على الاقتصاد

0 56

ما هي الشركات المتعددة الجنسيات؟ من أشهر الأسئلة المتداولة حديثاً في جميع دول العالم.

حيث لا يخفى على أحد الأهمية البالغة لهذه الشركات، وتأثيرها الكبير على اقتصاد الدول.

وصحيح أن نشأة هذه الشركات ليست جديدة، ولكن أثرها الكبير وامتداد نفوذها بدأنا نلمسه بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة.

ومع كل الميزات التي تتمتع بها الشركات المتعددة الجنسيات، ولكن عولمتها للاقتصاد، ومحاولتها لدمج الاقتصاد العالمي وتحويله إلى كتلة واحدة تسعى للسيطرة عليها، فبالتأكيد لن يكون إيجابياً أبدأ.

ولعل تعدد مجالات ونشاطات ومصادر ربح هذه الشركات بين البنوك ومجالات التجارة وتقديم الخدمات، وحتى القطاعات الإنتاجية.

إضافة إلى امتدادها في دول مختلفة، وامتلاكها فيها لقوى بشرية عاملة وإمكانيات هائلة.

كل ذلك يجعل منها خطراً حقيقياً محدقاً يهدد بالسيطرة على ثروات بعض البلدان وتخريب بيئتها والتحكم بقراراتها تحت مظلة التطور العلمي والحداثة.

نعم عزيزي القارئ، لعلك ترى في هذه الشركات فقط الجانب التقني والتطور الكبير والشهرة الواسعة والتنظيم الرائع.

لكننا لن نكتفي في هذه المقالة بالإضاءة على هذا الجانب البرّاق، بل سنضيئ أيضاً على الجانب المعتم لهذه الشركات.

لذلك تابعوا معنا، لتتعرفوا على كل شيء حول الشركات متعددة الجنسيات وأنواعها وميزاتها وعيوبها وأشهرها حول العالم.

ما هي الشركات المتعددة الجنسيات

  • تعددت التعريفات والمفاهيم التي تحدد معنى الشركات المتعددة الجنسيات أو الشركات العالمية أو الشركات عابرة القوميات، أو الشركات عابرة القارات أو ش.م.ج أو MNC.
  • حيث أن ش.م.ج يعتبر اختصاراً لمصطلح شركة متعددة جنسية، كما أن MNC هو اختصار للمصطلح الأجنبي Malti National Corporation.
  • ولعل أبرز تعريف يمكننا إطلاقه على هذه الشركات بأنها شركات أم ذات مقرات محددة، ولكنها تتحكم بعدد كبير من الشركات في بلدان أخرى متعددة، تصب جميع أرباحها في حساب الشركة الأم.
  • ورأى العديد من العلماء أن هذه الشركات يجب أن تسيطر على شركات أخرى في عدة بلدان لا يقل عددها عن الستة، وباستثمارات خارجية لا تقل عن ربع رأسمالها الكلي.
  • بحيث تعتمد الشركة الأم أو المقر الرئيسي على التكنولوجيا الحديثة والتطور العلمي الكبير لإدارة فروعها الدولية وتسريع عمليات الإنتاج والتطوير.
  • وبدأت هذه الشركات بالظهور لأول مرة منذ عام 1600، من خلال شركة الهند الشرقية، والتي كان مقرها في مدينة لندن البريطانية، وفروعها في فرنسا والدنمارك والسويد وهولندا والبرتغال.
  • ولكن انتشار هذه الشركات بشكل ملحوظ يعود إلى بدايات القرن العشرين باستثمارات حوالي 14 مليار دولار، ولعل أبرز الجنسيات التي كانت تساهم في تكوينها هي البريطانية والأمريكية والألمانية.
  • وقد بدأت هذه الشركات تلعب دورها في السيطرة على ثروات الدول بعد الحرب العالمية الأولى، وازدادت نشاطها بشكل أكبر بعد الحرب العالمية الثانية.
  • وفي دراسة أجريت في عام 2010 بينت أن استثمارات هذه الشركات بلغت في ذلك العام أكثر من 35 تريليون دولار، أي أنها أصبحت تمتلك ما يقارب مجموع الاقتصادات المحلية لدول العالم، وبهذا أصبحت المتحكم الرئيسي بهذه الاقتصادات.

اقرأ أيضاً: دراسة الجدوى التسويقية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة وأهم أهدافها

أشهر أنواع الشركات المتعددة الجنسيات

هناك الكثير من أنواع الشركات التي تم تصنيفها وفقاً للعديد من الأسس والمعايير، ولكننا سنقوم بجمعها وتلخيصها لكم ضمن هذه الفقرة وفق أهم التصنيفات العالمية لهذه الأنواع، والتي تعتمد على المبادئ التالية:

المركزية

فيتم تصنيف الشركات متعددة الجنسية بحسب مركزيتها إلى ما يلي:

  1. شركات لامركزية، والتي يكون تواجدها مركّز بشكل أكبر في بلد المقر الرئيسي.
  2. الشركات المركزية العالمية، والتي تحاول دائماً خفض التكاليف من خلال الحصول على موارد أرخص.
  3. شركات عالمية، والتي تحاول التطوير من شركتها الأم أو مقرها الرئيسي من خلال وسائل التقدم العلمي.
  4. الشركات العابرة للحدود، وهذه الشركات تجمع بين ميزات جميع الأنواع الثلاثة السابقة، فيكون وجودها قوي في بلد الشركة الأم، وتحاول تخفيض تكاليف استثماراتها، مع العمل على تطوير شركتها الأم.

القومية

أما التصنيف الآخر فيعتمد على قومية الشركة الأم لهذه الشركات، وأهم أنواعه:

  1. الشركات القومية، وتتبع هذه الشركات لشركة أم مقرها يقع في بلد واحدة فقط، أي تتبع لقومية وجنسية واحدة دون غيرها.
  2. شركات دولية، والتي تتبع لأكثر من شركة أم، ومقراتها تقع في أكثر من دولة، بمعنى أن شركتها الام تتبع لعدة قوميات.
  3. الشركات العابرة للأقطار، وهي التي تعتمد على الربط بين هذه الشركات وفق الأساليب القانونية في عدة بلدان.

مكان التصنيع

أما التصنيف الأخير فيعتمد بشكل رئيسي على مكان تصنيع منتجات الشركة، وبناءً عليها يقسم إلى:

  1. الشركات ذات الامتداد الأفقي، مثل ماكدونالدز التي تعتمد على تصنيع المنتج أو الخدمة في دولة واحدة هي المقر الرئيسي الأم، ومن ثم تسويقه للدول الأخرى..
  2. شركات ذات امتداد رأسي، مثل أديداس والتي تعتمد على تصنيع المنتج في عدة دول، بمعنى أن كل شركة تكون مهمتها تصنيع أحد أجزاء المنتج في بلدها، ومن ثم إرساله لبقية الدول لتصنع كل منها الجزء المطلوب منها، ومن ثم يتم تجميع أجزاءه للاستفادة من الميزات التي تقدمها جميع هذه الدول
  3. الشركات ذات الامتداد المتكامل، مثل مايكروسوفت، التي يمكنها تصنيع كامل المنتج في البلد الأم وتصديره للدول الأخرى، إضافة إلى إمكانية تصنيع أجزاء بعض المنتجات في عدة دول وتجميعها مع بعضها، بحيث تدمج بين كلا النوعين السابقين.

كيفية تكوين الشركات المتعددة الجنسيات

  • لا تكفي الإجابة على سؤال ما هي الشركات المتعددة الجنسيات كي يتم معرفة ماهيتها بالكامل، بل لا بد أيضاً من معرفة أساليب إنشائها وتكوينها وفق القوانين المحددة لذلك.
  • وبشكل عام يتم تكوبن هذه الشركات وفق ثلاث طرق رئيسية.
  • أولى هذه الطرق هي الاندماج الدولي بين الشركات الواقعة في عدة بلدان مختلفة، بمعنى أن يتم توحيد جميع هذه الشركات في شركة واحدة.
  • أما الطريقة الثانية فهي من خلال إنشاء شركات وليدة على مستوى الدول، وهذا يتطلب أن تمتلك الشركة الأم الحق في امتلاك أسهم شركة أخرى بحسب قانون بلدها، وأن تكون نسبة امتلاكها لهذه الشركة تسمح لها بالسيطرة عليها وفق قوانين الدولة المضيفة للشركة الوليدة.
  • والطريقة الأخيرة هي أن يتم الاستيلاء على شركات أخرى قائمة وتحويلها إلى شركات تابعة لها، إما بالقوة أو بالاتفاق مع مؤسسي هذه الشركة.

اقرأ أيضاً: نموذج خطة تسويقية جاهزة pdf وأهم خطوات وضعها وتنفيذها

أبرز الخصائص المميزة للشركات المتعددة الجنسيات

الوحدة

وتعتبر من أهم الخصائص المميزة للشركة متعددة الجنسية.

حيث تكون الشركة الأم أو المقر الرئيسي وبقية الفروع بمثابة كتلة واحدة لها نفس القرارات والموارد والاستراتيجيات.

تعدد القوميات

لعل انتماء هذه الشركات إلى قوميات وجنسيات مختلفة يسهل من حل المشاكل والعقبات التي تواجهها.

ويتم ذلك من خلال الاستفادة من قوانين هذه الدول، بمعنى التعاون والتكامل بين كل من القانون المحلي لكل بلد مع القانون الدولي الشامل.

التوسع الجغرافي

لا تقل هذه الميزة أهمية عن الميزة الأولى، حيث أن امتدادها الجغرافي الكبير في الكثير من الدول الخارجية إضافة إلى الدولة التي تضم المقر الرئيسي، فهذا يجعل منها مقصداً أساسياً للعملاء في هذه الأسواق.

ولعل أهم ما ساهم في توسعها الجغرافي هو فروعها الدولية، بجانب قوة التسويق الكبيرة التي تقدم لها.

التحالفات

لا نقصد بهذه الخاصية موضوع الوحدة بين هذه الشركات والتي اعتبرناها الميزة الأولى، بل الموضوع أشمل من ذلك.

فجميع الشركات العالمية بما فيها الشركات متعددة الجنسيات تسعى دائماً لخلق تحالفات استراتيجية سواء على النطاق الداخلي لمقرها الرئيسي وفروعها، أو على النطاق الخارجي مع شركات كبيرة أخرى.

ويتم في هذه التحالفات تبادل الخبرات المعرفية والتكنولوجية والإدارية، وكل ما يمكن أن يطور من إمكانيات الشركات المتحالفة، وخاصة في قطاعات الأبحاث.

تعدد النشاطات

بعد الحرب العالمية الثانية اعتمدت هذه الشركات على تنويع نشاطاتها واستثماراتها أكثر من زيادة حجم نشاط معين.

وكما قلنا فإن هذه الطريقة تفيد في تعويض خسائر أحد الاستثمارات من أرباح استثمار آخر.

ويمكننا اعتبار هذا بمثابة تطبيق للحكمة التي تقول لا تضع البيض كله في سلة واحدة.

تجميع الموارد

عندما أجبنا عن سؤال ما هي الشركات المتعددة الجنسيات، فقد قلنا بأنها تسعى للسيطرة على ثروات الدول.

وتتم هذه السيطرة من خلال محاولة تجميع المدخرات المالية وغيرها لهذه الدول، وأخذها من خلال استقطاب الممولين لشركاتها ومشاريعها الاستثمارية.

الاستثمار العالمي

حيث أنها تقوم بإنشاء مشاريع استثمارية ضخمة جداً على مستوى العالم بأسره، حيث أنها تسعى كما قلنا للتوسع أفقياً ورأسياً بشكل متكامل.

إضافة إلى أن تنوع نشاطاتها واستثماراتها يسمح لها بالتمدد في كل دول العالم، بما يتناسب مع حاجات الأسواق في كل منها.

التخطيط والإدارة

لعل أهم ما يجعل هذه الشركات تنمو بسرعة وتحقق أهدافها هو التخطيط الصحيح والإدارة الاستراتيجية لها.

حيث تعمل على اقتناص الفرص وتقليل التكاليف وزيادة الأرباح، إضافة إلى وضع الأهداف والرؤية المستقبلية لاستثماراتها.

اقرأ أيضاً: استراتيجية التسويق في شركة المراعي.. دوافعها ومرتكزاتها وآلياتها وأهدافها

تجميع الكفاءات

حيث تسعى الشركات المتعددة الجنسيات بكل جهدها لاستقطاب وجذب الفنيين والمختصين من أصحاب الكفاءات العالية.

ولا يهمها جنسيات هذه الكفاءات أو انتماءاتهم، بل كل ما يعنيها هو مقدار الخبرة التي يمتلكونها.

وتعمل هذه الشركات على التطوير الدائم من خبرة هذه الكفاءات عبر إقامة الدورات التدريبية وتبادل الخبرات بين كوادرها في البلدان المختلفة.

التقدم التقني

إن العصب الرئيسي لجميع هذه الشركات هو الهيمنة على التكنولوجيا، واتباع أفضل أساليب البحث العلمي.

وهذا ما يضمن لها بالطبع تفوقاً وتقدماً كبيراً على جميع منافسيها بشكل دائم.

ولعلك عزيزي القارئ ستتفاجأ عندما تعلم بأن معظم الدول العظمى كالولايات المتحدة الأمريكية واليابان تنفق على مجالات البحث العلمي حوالي ثلاثة في المئة من إجمالي ناتجها القومي.

وكل ذلك بالطبع في سبيل أن تبقى متقدمة تقنياً على جميع الدول الأخرى، وتستغل ذلك للسيطرة عليها.

الاحتكار

ونقصد بهذه الميزة أن الشركات المتعددة الجنسيات من خلال ضخامة استثماراتها وجذبها لرؤوس الأموال، أو ما أسميناه بتجميع الموارد.

إضافة إلى إدارتها الاستراتيجية وجذبها للمتخصصين أو ما أسميناه بتجميع الكفاءات.

ناهيك عن الأساليب الحديثة والقوية في التسويق واستخدام التكنولوجيا التي أسميناها بالتقدم التقني.

فكل ذلك من شأنه أن يمثل ما يشبه احتكار هذه الشركات للأسواق العالمية، نتيجة انتشارها وتغلغلها فيها، وسعيها للمنافسة والاستئثار بالمبيعات والأرباح.

ضخامة الشركات المتعددة الجنسيات

تعمدنا ترك هذه الميزة للنهاية لأنها تشمل جميع الميزات السابقة.

فإن وحدة الشركات المتعددة الجنسيات وتعدد قومياتها وتوسعها الجغرافي وتحالفاتها وتعدد نشاطاتها.

إضافة لتجميعها للموارد والكفاءات واستثماراتها العالمية وتقدمها التقني واحتكارها للأسواق.

ناهيك عن تقارير أرباحها وإيراداتها السنوية، وحجم إنفاقها على التسويق والتطوير.

كل هذا بالطبع يوضح لنا حجم وضخامة هذه الشركات العالمية العملاقة.

المآخذ السلبية على الشركات المتعددة الجنسيات

  • مثلما أن للشركات المتعددة الجنسيات ميزات كبيرة، فإن عليها مآخذ سلبية أيضاً.
  • ومن أهم سلبياتها خطر العولمة، والتي يمكن تلخيصها بأنها محاولة لجعل العالم كله كتلة واحدة والسيطرة عليه، بغض النظر عن سيادة دوله واستقلاليتها.
  • وينبغي على الدول القيام ببناء قوى عاملة تتمتع بالتكيف والمرونة لمواجهة أي تحديات اقتصادية قادمة.
  • كما أن خاصية الاحتكار التي تعتبر ميزة هامة بالنسبة للشركة متعددة الجنسية، ولكنها لن تكون كذلك بالنسبة للشركات المنافسة أو الدول المضيفة.
  • وهذا بالطبع سيزيد من أسعار السلع في هذه البلدان، ويوقف محاولة كوادرها الوطنية للإبداع والابتكار.
  • الإضرار بالبيئة، لعل هذا أهم مأخذ سلبي على هذه الشركات، والتي تقوم باستنزاف الثروات الطبيعية للدول، والإضرار بأراضيها.
  • التهرب من الضرائب، حيث تتعمد هذه الشركات افتتاح مقراتها في البلدان التي تتقاضى ضرائب ضئيلة أو معدومة.
  • إضافة إلى سعي هذه الشركات لتحقيق الأرباح وجمع الأموال من هذه الدول بأي طريقة، حتى لو لم تكن أخلاقية أو قانونية.
  • نتيجة هيمنتها الاقتصادية على الدول، قد تضعف من اقتصاداتها، وتتحكم بسياساتها وقراراتها المحلية والدولية.

تأثير الشركات المتعددة الجنسيات على الاقتصاد العالمي

العولمة من قبل الشركات المتعددة الجنسيات

لعل ضرورة معرفتنا بما هو التأثير على اقتصاد العالم، أهم من معرفتنا بما هي الشركات المتعددة الجنسيات.

حيث أن هذه الشركات تلعب دوراً سلبياً كبيراً في التأثير على الاقتصاد الدولي وفق ما ترسخ له من مفاهيم العولمة.

حيث تظهر للجميع بأنها تسعى لجعل العالم سوقاً كبيراً مفتوحاً أمام الجميع، لتتيح لهم التطور والازدهار.

ولكن الحقيقة هي أنها تريد تحويل العالم لكيان واحد عبر دمج كافة موارده وطاقاته الإنتاجية وخبراته الفنية، من أجل سهولة السيطرة عليه.

اقرأ أيضاً: استراتيجيات شركة ايكيا التسويقية.. وما هو سر نجاحها وتطورها الكبير

التأثير على السياسة النقدية العالمية

ألم نخبركم بأن الخاصية الشاملة لميزات هذه الشركات هي ضخامتها؟

وبناءً عليه فإنها تمتلك حجم احتياطي دولي هائل، ويمكن لها أن تؤثر سلباً على سياسات النقد الدولية وثباتها.

بحيث تستطيع خلق أزمات مالية واقتصادية متى أرادت ذلك.

التأثير على التجارة الدولية

نعم بالطبع، فالشركات المتعددة الجنسيات تمتلك أسواقاً كبيرة، وحركة تجارية هائلة وإمكانيات تسويقية وتقنية متطورة جداً.

وبالتالي يمكنها بكل سهولة أن تؤثر على نظام التجارة العالمي، وتطوير دولة معينة لجعلها منافسة للدول الأخرى.

التأثير على خيارات الاستثمارات العالمية

حيث يمكن لهذه الشركات أن تقوم بالتأثير على توجهات وخيارات الاستثمار من قبل الدول.

حيث جعلت هذه الدول تنظر إلى الاستثمارات فقط من منطلق الربح المادي البحت.

مما يجعلها تبحث عن المجال الاستثماري الأكثر ربحاً بغض النظر عن منافعه أو مضارّه.

التأثير التكنولوجي للشركات المتعددة الجنسيات على الدول

في ظل هذا التطور التكنولوجي الرهيب، واعتماد أساليب البحث العلمي على التكنولوجيا الحديثة.

فإن الدول النامية لن تجد أمامها سبيلاً لمواكبة هذا التطور، والالتحاق بركب التكنولوجيا الحديثة، سوى الالتجاء للشركات المتعددة الجنسيات.

حيث أن هذه الشركات كما ذكرنا تتحكم بمفاصل التكنولوجيا والبحث العلمي الحديث.

وهكذا يتم إتاحة المجال أمام هذه الشركات للتحكم بالدول النامية وفرض شروطها عليها.

إضافة لاختيار الاستثمارات التي ترغب بها ضمن هذه الدول تحت ذريعة تطويرها، وإيصال التقنيات الحديثة لها.

أشهر الشركات المتعددة الجنسيات في العالم

Google

  • تعتبر شركة Google أشهر شركة متعددة الجنسيات في العالم.
  • كيف لا وهي صاحبة محرك البحث الشهير جوجل.
  • وتم تأسيسها في أمريكا من قبل سرجي برين ولاري بيديج منذ حوالي 26 سنة.

Coca Cola

  • تعتبر شركة كوكا كولا المتخصصة في بيع المشروبات الغازية والعصائر أيضاً من أهم هذه الشركات.
  • وقد تأسست في أمريكا في عام 1892 من قبل الصيدلاني جون بامبرتون في ولاية جورجيا.
  • وقد فاقت قيمتها السوقية المئتين وثلاثين مليار دولار.

اقرأ أيضاً: الخطة الاستراتيجية لشركة كوكاكولا.. أساسياتها في التسويق وحل المشكلات

Microsoft

  • حظيت أيضاً شركة مايكروسوفت المتخصصة في مجالات الكمبيوتر والتقنية بشهرة واسعة.
  • وبلغت إيراداتها السنوية ما يفوق السبعين مليون دولار.
  • تأسست هذه الشركة في أمريكا سنة 1975 من قبل بيل غيتس وصديقه بول الين.
  • وأصبحت من أهم الشركات متعددة الجنسية في العالم.

Apple

  • من أشهر الشركات المتعددة الجنسيات المتخصصة في مجال الهواتف وتقنيات المعلومات هي شركة آبل.
  • والتي تأسست في عام 1976 من قبل العالم ستيف جوبز واثنين آخرين في أمريكا.
  • ولديها ما يصل إلى 500 متجر وأكثر من مئة ألف موظف في مختلف الدول.

TOYOTA

  • شركة السيارات اليابانية الشهيرة التي تم تأسيسها في عام 1937 من قبل أكيو تويودا في مدينة آيتشي اليابانية.
  • وقد فاق معدل إيراداتها المئتين وثلاثين مليار دولار.
  • وبلغ عدد موظفيها حول العالم حوالي ثلاثمائة وخمسين ألف موظف.
  • لتحجز بذلك مكاناً لها بين أفضل الشركات المتعددة الجنسية على المستوى الدولي.

إلى هنا نكون قد وصلنا لختام مقالتنا هذه، والتي أوضحنا فيها ما هي الشركات المتعددة الجنسيات.

وذكرنا لكم أشهر أنواعها وكيفية تكوينها وأبرز خصائصها وسلبياتها.

كما شرحنا لكم تأثير هذه الشركات على الاقتصاد العالمي للدول.

وأوضحنا لكم أهم وأشهر الشركات متعددة الجنسية حول العالم.

نتمنى أن نكون قد وفقنا في تقديم ما هو مفيد، وتسرنا رؤية تعليقاتكم الجميلة أسفل هذه المقالة.

اقرأ أيضاً: الشركات المتعددة الجنسيات ماهي؟ الأسباب الرئيسية لنموها؟ أمثلة عنها

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.